رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تقرير أممي: كوريا الشمالية تسلح المتمردين في اليمن وليبيا والسودان

تقرير أممي: كوريا الشمالية تسلح المتمردين في اليمن وليبيا والسودان

صحافة أجنبية

الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج-أون

أسوشيتيد برس:

تقرير أممي: كوريا الشمالية تسلح المتمردين في اليمن وليبيا والسودان

محمد البرقوقي 04 أغسطس 2018 19:08

"كوريا الشمالية لم تقم بعد بوقف برامجها النووية والصاروخية، وتنتهك العقوبات المفروضة عليها من قبل الأمم المتحدة، من بينها "الزيادة الضخمة في عمليات النقل غير الشرعية لمنتجات النفط عبر السفن".

هذا ما خلص إليه تقرير حديث صادر عن الأمم المتحدة والذي قام به الخبراء المكلفون بمراقبة العقوبات الأممية المفروضة على بيونجيانج، والذي تم إرسال ملخص منه إلى مجلس الأمن الدولي وحصلت وكالة "أسوشيتد برس" على نسخة منه.

 

وذكر التقرير أن كوريا الشمالية تنتهك أيضًا العقوبات المفروضة عليها عبر قيامها بنقل الفحم عبر البحر، كما أنها تخرق حظر الأسلحة والعقوبات المالية.

 

وقالت لجنة من الخبراء، إنّ البلد الشيوعي حاول بيع أسلحة صغيرة وأيضا أسلحة خفيفة، ومعدات عسكرية أخرى عبر وسطاء أجانب، من بينهم مهربو أسلحة سوريين في قضية المتمردين الحوثيين باليمن إضافة إلى ليبيا والسودان.

 

وأفاد التقرير أيضًا أنَّ بيونجيانج قد واصلت التعاون العسكري مع سوريا، في خرق صارخ لعقوبات الأمم المتحدة. وأضافت لجنة الخبراء أنها تواصل التحقيق مع الأفراد والشركات والكيانات الأخرى التي تشملها العقوبات في آسيا والتي حاولت بيع مجموعة كبيرة من المعدات العسكرية إلى حكومات وجماعات مسلحة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

 

واستعانت بيونجيانج بمهرب أسلحة سوري اسمه حسين العلي عرض "مجموعة من الأسلحة التقليدية وفي بعض الأحيان صواريخ باليستية" مصنوعة في كوريا الشمالية على مجموعات مسلحة في اليمن وليبيا، حسب التقرير.

 

وتفاوض المهرب السوري، حسب التقرير، في دمشق عام 2016 على "بروتوكول تعاون" بين الحوثيين في اليمن وكوريا الشمالية، ونص هذا الاتفاق على تأمين "مجموعة واسعة من المعدات العسكرية".

 

وتواصل اللجنة التحقيق في هذا التعاون العسكري الذي يشكّل "انتهاكًا للحظر" على أسلحة كوريا الشمالية.

 

وتفرض الأمم المتحدة منذ 2006 عقوبات على كوريا الشمالية بهدف وقف تمويل برامج بيونج يانج النووية والصاروخية وحظر صادرات منها الفحم والحديد والرصاص والمنسوجات والمأكولات البحرية بالإضافة إلى قيود على واردات النفط الخام والمنتجات البترولية المكررة.

 

وشددت الأمم المتحدة تلك العقوبات في سبتمبر الماضي بعد تجربة نووية سادسة أجرتها بيونجيانج.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان