رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بلومبرج: هكذا يقتل ترامب «الجينز» الأمريكي الأزرق

بلومبرج: هكذا يقتل ترامب «الجينز» الأمريكي الأزرق

صحافة أجنبية

الجينز ظهر لاول مرة بسان فرانسيسكو في سبعينات القرن الـ 19

بلومبرج: هكذا يقتل ترامب «الجينز» الأمريكي الأزرق

بسيوني الوكيل 04 أغسطس 2018 09:19

"على هاتفه المحمول (أيفون)، يتصفح فيكتور ليتفينيكو الرسائل الإلكترونية، محاولا العثور على شيء يظهر جيدا الخسارة التي لحقت بشركته الصغيرة ذات العشر سنوات المتخصصة في الجينز الأزرق، جراء حرب التجارة العالمية" ..

 

بهذه العبارة استهلت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول الأضرار التي لحقت بصناعة الجينز الأمريكي الأزرق جراء الحرب التجارية التي أشعلها الرئيس دونالد ترامب.

 

وفي التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني تحت عنوان :"حرب ترامب التجارية تقتل الجينز الأمريكي الأزرق"، لفتت الوكالة إلى أن ليتفينينكو البالغ من العمر 37 عاما توقف أمام رسالة وردته من عميل في اسكتلندا يعتذر فيها عن طلب بعشرات الآلاف من الدولارات.

 

وأوضحت الوكالة أن السبب هو رفض مالك المحل أن يدفع 25% تعريفات إضافية فرضها الاتحاد الأوروبي على الجينز الأمريكي في يونيو كجزء من رده على الرسوم التي فرضها الرئيس الأمريكي على الحديد والألومنيوم الأوروبي.

 

وعلق ليتفينيكو الذي شارك زوجته سارة في تأسيس ورشة التصنيع قائلا :" لقد فقدنا بالفعل حسابين.. هذا يضر".

 

وأشارت الوكالة إلى أن المعرض التجاري السنوي للملابس الذي شارك فيه ليتفينيكو في أواخر يوليو في مانهاتن، تحول من فرصة لعقد صفقات مع العملاء، إلى حديث عن دخول الجينز الأمريكي دائرة النزاع التجاري.

 

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت في يونيو الماضي أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ فرض رسوم جمركية إضافية على واردات أمريكية مختارة اعتبارا من يوليو ردا على الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الاتحاد.

 

من جانبه قال روي سلابر الذي يدير مصنعا للجينز في أوكلاند بكاليفورنيا :" هذه ضربة أخرى .. التعريفات الجمركية ليست منطقية اقتصاديا لأن الإنتاج الأمريكي جزء مجهري من السوق العالمي".

 

 وفي العام الماضي، شحنت الولايات المتحدة جينز بـ 31 مليون دولار إلى الاتحاد الأوروبي وهو ما يقدر بنحو 16% من إجمالي الصادرات العالمية لهذه الصناعة.

 

وظهر الجينز الأزرق الأمريكي لأول مرة في سان فرانسيسكو في سبعينيات القرن التاسع عشر.

 

ويعتبر ليفي شتراوس شريكا في فكرة الجينز الأزرق التي ابتكرت على إثر حمى التنقيب عن الذهب بكاليفورنيا والتي بدأت قبل ذلك التاريخ بعقدين من الزمن، حيث كان العمال في حاجة لملابس تدوم أكثر وتتحمل ظروف العمل.

 

ومع إثارة أفلام الغرب الأمريكي الاهتمام بحياة رعاة البقر، بدأت سراويل الجينز الزرقاء بالظهور في ثلاثينيات القرن الماضي، ثم انتشرت كالنار في الهشيم بين الشباب في الخمسينيات تأثرا بأدوار المتمردين في هوليود الذين ارتدوا الجينز، مثل جيمس دين.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان