رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

آخر يهودية في مصر: أشعر أنني ديناصور

آخر يهودية في مصر: أشعر أنني ديناصور

صحافة أجنبية

ماجدة هارون رئيسة الجالية اليهودية بمصر

آخر يهودية في مصر: أشعر أنني ديناصور

أحمد عبد الحميد 01 أغسطس 2018 19:33

"أن تكون آخر ديناصور، والفريد من نوعك، في البلد التى ترعرعت بها، أمر صعب للغاية،  لكن أعتدنا  على ذلك، ماذا بقي لنا؟ "

 

وردت هذه الكلمات على لسان ماجدة هارون آخر النساء اليهوديات المتبقيات في مصر، في حوار مع الإذاعة الألمانية "دويتشلاند فونك".

 

ونشرت الإذاعة الألمانية تقريرًا تحت عنوان "آخر يهودية في مصر".

 

وأضافت الإذاعة الألمانية: " قبل 100 عام، كان يوجد مائة ألف  يهودي في مصر، والآن يتواجد  رسميًا على أرض النيل سبعة فقط، بينهم 5 نساء في سن التقاعد بالقاهرة".

 

ماجدة هارون هي زعيمة الجالية اليهودية بمصر وتبلغ من العمر 66 عامًا.

 

 صرحت للإذاعة الألمانية، بأنها عندما كانت طفلة، كانت  القاهرة دائمًا مزدهرة  بالحياة، مليئة بالفرح، وكانت تتوجه  مع الأطفال الآخرين إلى  المعبد اليهودي.

 

وتابعت:  " لا يزال إلى اليوم يتواجد  12 معبدًا يهوديًا في القاهرة".

 

وبحسب الصحيفة الألمانية، تقوم هارون بالترويج للتراث اليهودي في مصر من خلال تأليف الكتب والتحدث في قنوات التلفاز حول موضوع : كيف تكون يهوديًا مصريًا، بحسب تصريحاتها.

 

أشارت "هارون"، إلى أنها دشنت مبادرة تستهدف الحفاظ المعابد اليهودية في القاهرة.

 

ومضت تقول: " ربما تكون الحياة اليهودية في مصر  في المستقبل، مجرد ذكريات".

 

وانتقدت هارون ما وصفته بعدم  التمييز بين اليهود  المصريين والإسرائيليين.

 

واستطردت: "هاجر عشرات الآلاف من يهود مصر في منتصف القرن العشرين إلى إسرائيل و دول أخرى،  ثم جرى القبض على جميع اليهود الذكور بين سن 18 و 60 عامًا".

 

وتابعت: "واجهنا  في ذلك الوقت الخيار بين الهجرة أو السجون".

 

والد ماجدة هارون، كان  محاميًا ظل متواجدا في القاهرة، وبقيت أسرته مصر  تدير التراث اليهودي بالعاصمة.

 

واستطردت: " كون "ماجدة هارون"،  يهودية هي مسألة هوية ثقافية وليست دينية".

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان