رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة أمريكية عن أكبر مشروع عالمي للطاقة الشمسية: حلم «فرانك شومان» يتحقق في مصر

صحيفة أمريكية عن أكبر مشروع عالمي للطاقة الشمسية: حلم «فرانك شومان» يتحقق في مصر

وائل عبد الحميد 30 يوليو 2018 18:49

في 1913، على مشارف القاهرة، تمكن مخترع من فيلادفيا يدعى فرانك شومان من بناء  أول محطة طاقة شمسية حرارية في العالم في مصر مستخدما وفرة أشعة الشمس لتوفير طاقة كافية لضخ 6000 جالون من الماء لري مزرعة قطن مجاورة على بعد دقيقة من نهر النيل، بحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

 

بيد أن الحرب العالمية الأولى والنفط الرخيص بدد أحلام شومان في استنساخ محطته الشمسية على مستوى واسع النطاق وإنتاج قدر كاف من الطاقة يتحدى الاعتماد العالمي على الفحم.

 

وبعد مرور أكثر من قرن، بُعث هذا الحلم من جديد، حيث تستعد مصر العام المقبل لافتتاح أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم بتكلفة 2.8 مليار دولار في بنبان بصحراء مصر الغربية على بعد 400 ميل جنوب القاهرة.

 

ورأت الصحيفة أن ذلك من شأنه أن يضع مصر بشكل ملحوظ على خريطة الطاقة النظيفة.

 

وليس ذلك بالأمر الهين بالنسبة لدولة طالما عرقلها الاعتماد طويل الأمد على الوقود المدعم حكوميا وتحصل حاليا على أكثر من 90 % من طاقتها الكهربية من النفط والغاز الطبيعي، وفقا للتقرير.

 

لكن توقعات الطاقة الشمسية في مصر لم تكن أبدا أفضل من الوقت الحالي حيث بدأت الحكومة في تقليص دعم الطاقة التقليدية تماشيا مع برنامج الإصلاحات الذي يقدمه صندوق النقد الدولي والذي يستهدف إنقاذ اقتصاد ضربته الاضطرابات السياسية.

 

وفي نفس الوقت، فإن التكلفة المنخفضة لتجهيزات الطاقة الشمسية والرياح تزيد من إغراء اللجوء إليهما.

 

من جانبه، قال بنيامين عطية، خبير الطاقة الشمسية بمؤسسة "وود ماكنزي" التي يقع مقرها بالولايات المتحدة: " إنها صفقة هائلة، لا أستطيع التفكير في مثال آخر يتعاون فيه كبار اللاعبين لملء الفجوة".

 

وأشاد مسؤولون ومنظمات مالية عالمية بإمكانيات قطاع الطاقة المتجددة في مصر القادر على خلق وظائف جديدة وتحقيق النمو، وكذلك يستطيع تقليل الانبعاثات الكربونية الضارة في بلد تعتبر عاصمتها الأكثر تلوثا في العالم وفقا لتصنيفات منظمة الصحة العالمية.

 

وتستهدف الحكومة المصرية وصول نسبة اعتمادها على الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء إلى 42 % بحلول عام 2025.

 

مجمع بنبان، الذي سيشغله شركات طاقة رئيسية من أنحاء العالم يتوقع أن يكون قادرا على توليد حوالي 1.8 جيجاوات من الكهرباء، وهي طاقة كافية لتلبية احتياجات مئات الآلاف من المنازل والمشروعات.

 

ويتألف المجمع من 30 محطة شمسية منفصلة، يبدأ عمل الأولى منها في ديسمبر المقبل، ويعمل به حوالي 4000 شخص.

 

وتدعم الحكومة الأمريكية برنامجا محليا لتدريب المئات من طلاب المدارس الفنية في مجال طاقة الشمس والرياح، بحسب لوس أنجلوس تايمز.

 

ونوهت الصحيفة إلى افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي العديد من مشروعات الكهرباء تتضمن توسيع مزارع الرياح في خليج السويس على البحر الأحمر.

 

وتابعت: "وعدت روسيا مصر بالمساعدة في بناء وتمويل محطة الضبعة النووية بتكلفة 21 مليار دولار على الساحل الشمالي لمصر".

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان