رئيس التحرير: عادل صبري 01:57 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

كاتبة ألمانية: مصر تستحق نوبل للسلام إذا فتحت حدودها مع غزة

كاتبة ألمانية:  مصر تستحق نوبل للسلام إذا فتحت حدودها مع غزة

صحافة أجنبية

معبر رفح

كاتبة ألمانية: مصر تستحق نوبل للسلام إذا فتحت حدودها مع غزة

أحمد عبد الحميد 29 يوليو 2018 21:18

قالت الصحفية الألمانية" سيلكي ميرتينز "، إن مصر تستحق عن جدارة جائزة نوبل للسلام  حال فتح  حدودها بالكامل مع غزة لوقف معاناة العديد من الفلسطينيين جراء الحصار الإسرائيلي.

 

وأضافت  الصحفية التي تعمل بصحيفة "تاجس تسايتونج"، الألمانية أن الخطوة المصرية حال حدوثها تمثل حلا أوليا يمكنه تخفيف حدة الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة،  الذي يعاني منه العديد من الفلسطينيين.

 

وأردفت في حوار مع الإذاعة الألمانية "دويتشلاند فونك"،   أن فتح الحدود مع مصر ، هو حل  على المدى القصير ، يمكن من خلاله خلق  حياة أفضل بالنسبة لقاطنى قطاع غزة.

 

وتابعت أن  إحباط السكان في غزة أمر بديهى، لافتة إلى أن الأمر يتزايد صعوبة مع غلق مصر لمعبر رفح.

 

ومضت تقول: "يمكن أن يكون الحل السياسي المؤقت لقطاع غزة على نحو   امكانية مرور السلع والأشخاص عبر الحدود إلى شبه جزيرة سيناء المصرية".

 

وأوضحت " ميرتينز"، أنه على الرغم من كون  العلاقة بين حماس والحكومة المصرية  غير جيدة،  لكنها أقل توترًا  من علاقة المنظمة الفلسطينية  مع إسرائيل.

 

بالإضافة إلى ذلك ، كانت مصر تدير قطاع غزة حتى عام 1967 ، ويقع على عاتقها مسؤولية تاريخية.

 

وواصلت : "إن العمل من أجل حل كهذا سيكون منطقيًا  على المدى القصير، وهو مطلوب الآن بشكل أكثر من أي وقت مضى"

 

واستطردت الصحفية الألمانية لإذاعة دويتشلاند فونك أن مصر تستطيع لعب دور فى هذا التوقيت الصعب لجلب الهدوء التام  للأوضاع الجارية.

 

ولفتت إلى انقطاع  خط الكهرباء وشكوى العديد من السكان المدنيين بغزة الآن من عدم  توفير المزيد من الطاقة.

 

و تصاعدت التوترات بين إسرائيل وقطاع غزة منذ أسبوع، و يقصف سلاح الجو الإسرائيلي مواقع حماس، الأمر الذى أسفر عن  العديد من القتلى والجرحى.

 

 ويخشى مسؤولو الأمم المتحدة بالفعل من حرب جديدة في غزة محذرين من عواقبها المدمرة.


نوهت الصحفية الألمانية إلى خطورة الأوضاع فى قطاع غزة داعية إلى  "الحل السياسي" .

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان