رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتدبرس: عهد التميمي.. رمز المقاومة ستواصل مسيرتها

أسوشيتدبرس: عهد التميمي.. رمز المقاومة ستواصل مسيرتها

صحافة أجنبية

عهد التميمي بعد الافراج عنها

أسوشيتدبرس: عهد التميمي.. رمز المقاومة ستواصل مسيرتها

جبريل محمد 29 يوليو 2018 18:48

قالت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية إن عهد التميمي التي أفرج عنها الاحتلال بعد 8 أشهر في الحبس لصفعها وركلها جنودا إسرائيليين أصبحت "رمزا للمقاومة"، بعدما نظمت احتفالية كبيرة أمام منزلها لاستقالها بالرايات والهتافات والأعلام الفلسطينية.

 

واعتقلت عهد في ديسمبر الماضي بعدما صفعت جنديين إسرائيليين خارج منزل عائلتها، وصورت والدتها الحادثة ونشرتها على فيسبوك، حيث انتشرت على نطاق واسع وتحولت إلى رمز للمقاومة ، وبطلة فلسطينية، وشخصية معروفة دوليًا.

 

ويرى أنصارها، أن الفتاة شجاعة وضربت جنديين مسلحين بعدما علمت أن القوات الإسرائيلية أصابت ابن عمها البالغ من العمر 15 عاما بإصابات خطيرة، بعدما أصابته في الرأس برصاصة مطاطية.

 

في إسرائيل، ينظر إليها على أنها تهديد لسياسة الردع العسكرية – ووصفت بأنها  إرهابية، ولقد تعاملت إسرائيل مع أفعالها كجريمة جنائية، حيث وجهت الاتهام إليها بتهمة الاعتداء والتحريض، وقضت ضدها بالحبس ثمانية أشهر.

 

وفي منزلها بقرية النبي صالح، استقبل مؤيدو عهد الفتاة بالأعلام الفلسطينية التي زرعت على سطح منزلها، وقالت لدى عودتها:" المقاومة مستمرة حتى يتم إنهاء الاحتلال.. كل السجينات صامدات.. أحيي كل من أيدني".

 

توقع والدها ، باسم التميمي، أن تأخذ زمام المبادرة في الكفاح ضد الاحتلال، لكنها تدرس أيضاً خيارات الكلية، بعدما أكملت اختباراتها الثانوية من السجن بمساعدة السجناء الذين قاموا بتدريس المواد المطلوبة، وتأمل أن تدخل إحدى جامعات الضفة الغربية، ولكنها تلقت عروضاً من الخارج.

 

ومنذ عام 2009 ، أقام سكان النبي صلاح احتجاجات منتظمة ضد الاحتلال انتهت في كثير من الأحيان باشتباكات رشق بالحجارة، وشاركت عهد في المسيرات، ولديها العديد من المواقف المشهورة مع الجنود، وتظهر صورة قديمة الطفلة البالغة من العمر 12 عاما وهي ترفع قبضة محكمة في وجه جندي.

 

وفي علامة على شعبيتها، رسم زوجان من الفنانين الإيطاليين لوحة جدارية كبيرة لعهد على حاجز الفصل في الضفة الغربية قبل إطلاق سراحها.

 

ووصف عباس بعد اجتماعه مع عهد يوم الأحد "رمزا للنضال الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال"، قائلا:" إن اسلوب النضال الشعبي والسلمي الذي تمارسه عهد التميمي يثبت للعالم أن شعبنا سيبقى ثابتا في هذه الارض ويدافع عنها".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان