رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وكالة أمريكية: تهديدات ترامب لتركيا تُضعف «الناتو»

وكالة أمريكية: تهديدات ترامب لتركيا تُضعف «الناتو»

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب أردوغان

وكالة أمريكية: تهديدات ترامب لتركيا تُضعف «الناتو»

بسيوني الوكيل 28 يوليو 2018 13:30

"تهديد ترامب لتركيا يفرض المزيد من الضغوط على حلف الناتو"..

تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول تأثير توتر العلاقات بين الدولتين على حلف شمال الأطلسي بالكامل.

 

وقالت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن تهديد ترامب بفرض عقوبات على تركيا لاحتجازها قس أمريكي قد يصل بالعلاقات بين عضوي الناتو إلى نقطة الانهيار.

 

وتصاعد الخلاف السياسي بين تركيا وحلفائها في الغرب منذ أن قاد حملة قمع ضد خصومه المحليين في أعقاب انقلاب 2016.

 

وفي الفترة الأخيرة، أثارت أنقرة غضب الغرب بشراء نظام صاروخي دفاعي روسي.

 

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له الخميس على تويتر إن الولايات المتحدة سوف تفرض عقوبات كبيرة على تركيا ما لم تطلق سراح القس أندريو برانسون الذي يواجه اتهامات بالتورط في الانقلاب.

 

وقال أوزغور أونلوهيسارسيكلي مدير صندوق مارشال الألماني (مركز أبحاث عالمي ) :" هذا سيخلق أزمة خطيرة داخل الناتو .. هذا لن يُضعف تركيا وحدها ولكن التحالف نفسه".

وتمتلك تركيا ثاني أكبر جيش في الناتو وتقع في موقع بين أوروبا وآسيا.

 

وتلعب تركيا من خلال قاعدة " إنجرليك" العسكرية التي بها نحو 1500 عسكري أمريكي وقوات من إيطاليا وإسبانيا دورا محوريا في محاربة تنظيم داعش في سوريا ومنع تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

 

وتقع تركيا أيضًا على البحر الأسود قبالة روسيا، التي تستخدم المضيق التركي للوصول إلى البحر الأبيض المتوسط.

 

ورأى أوزغور أونلوهيسارسيكلي أنه في حال أصيبت حكومة أردوغان بالضعف جراء العقوبات الأمريكية فإن ذلك سيسمح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنقل قواعدها العسكرية بعيدا عن حدوده الجنوبية الغربية وزيادة الضغط في مناطق أخرى مثل أوكرانيا ودول البلطيق.

 

وتشهد العلاقات بين تركيا وحلفائها الأوروبيين اضطرابا، فقد نقلت ألمانيا العام الماضي قواتها من إنجرليك إلى الأردن بعد منع المشرعين الألمان من الدخول إلى القاعدة.

 

وعلى الرغم من التوترات الحادة داخل الناتو الذي يضم 29 دولة والاستياء المتزايد في الولايات المتحدة حول دوافع أردوغان الاستبدادية، لا توجد قواعد لكيفية طرد تركيا أو أي عضو آخر من التحالف.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان