رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

جارديان: لهذا تبرأت «ماركات عالمية» من خبيرة تجميل كويتية

جارديان: لهذا تبرأت «ماركات عالمية» من خبيرة تجميل كويتية

صحافة أجنبية

ماكس فاكتور تعلق التعاون مع سندس القطان

جارديان: لهذا تبرأت «ماركات عالمية» من خبيرة تجميل كويتية

بسيوني الوكيل 26 يوليو 2018 15:28

كشفت صحيفة "جارديان" البريطانية عن مقاطعة علامات تجارية "ماركات" رائدة في مجال التجميل، لخبيرة تجميل كويتية شهيرة، بعد أن قالت إن خادمات البيوت ينبغي ألا يحصلن على إجازات، مسلطة الضوء على رفض الإصلاحات التي تهدف إنهاء سوء استغلال العمالة في الدولة الخليجية.

 

وواجهت سندس القطان التي لها دروس في الماكياج برعاية شركات كبرى ويتبعها 2.3 مليون متابع على "انستجرام" ردة فعل عنيفة لانتقاها اللوائح الجديدة لحماية 260 ألف خادمة فلبينية في الكويت من سوء المعاملة.

 

وقالت شركة "ماكس فاكتور أرابيا" المتخصصة في مجال التجميل إنها تأخذ هذا الحادث على محمل الجد، معلقة كل أشكال التعاون مع سندس القطان.

  

وأضافت في رسالة بريدية بعثت بها لوكالة "رويترز" الأربعاء إن:" تعليقات سندس شخصية ولا تمثل القيم والمبادئ التي تدافع عنها ماكس فاكتور أرابيا".

ووقعت الكويت والفلبين اتفاقا في مايو يسمح لخادمات المنازل بالاحتفاظ بجواز السفر الذي كان عادة في حوزة أصحاب العمل ويرفضون نقله إلى كفيل آخر دون موافقتهم.

 

جاء هذا عقب نزاع دبلوماسي بين الكويت والفلبين، إثر اكتشاف جثة عاملة فلبينية مجمدة في ثلاجة، ما دفع الرئيس الفلبيني الرئيس "رودريغو دوتيرتي"، لتوجيه أوامر لكل العاملين في الكويت بالعودة إلى بلدهم.

 

وقالت سندس القطان في فيديو نشرته مؤخرا :" كيف يمكن أن يكون لديك خادم في المنزل وهو يحتفظ بجواز سفره معه .. الأسوأ من هذا هو أن لهم يوم إجازة في كل أسبوع". وأثار هذا الفيديو انتقادات ضدها على الانترنت تصفها بالعنصرية وتشجيع العبودية الحديثة.

 

من جانبها حذفت شركة "تشيلسي بيوتيك، التي تبيع منتجات العيون والحاجبين في متجر "هارفي نيكولز" الراقي في لندن، مقطع فيديو على الانترنت تستخدم فيه القطان منتجاتها.

وقال المتحدث باسم الشركة لوكالة رويترز إن الشركة لم يكن لها على الإطلاق شراكة مباشرة مع سندس القطان.

وأشار إلى بيان على تويتر يقول: "نحن نعتقد أنه ينبغي توفير ظروف عمل لائقة للجميع ، وهذا السلوك لا يمثل معتقدات علامتنا التجارية الأساسية".

 

وبعد موجة الانتقادات الواسعة التب طالتها نشرت سندس القطان تعليقا على صفحتها على انستجرام قالت فيه بالإنجليزية: "إن جواز سفر أي عامل وافد يجب أن يبقى في حوزة صاحب العمل وذلك لحماية مصلحة صاحب العمل بصرف النظر عن جنسية أي منهما".

كما قالت "لم أسيء معاملة أي من العاملين عندي لا حاليا ولا في السابق، ولم أحطّ من قدر أحد تحت أي ظرف كان".

 

ويعود الحديث عن حقوق العاملات المنزليات في الكويت إلى عام 2016، حيث نشرت وسائل إعلام كويتية في يوليو من هذا العام، لائحة تنفيذية أصدرتها السلطات لقانون العمالة المنزلية وجاء ضمن المادة (8): "عدم الاحتفاظ بأي مستندات أو وثائق إثبات شخصية للعامل المنزلي لديه مثل جواز السفر أو البطاقة المدنية إلا بناء على موافقة العامل المنزلي".

كما جاء في المادة (13): يجب أن تتضمن عقود الاستقدام "الحصول على راحة أسبوعية وأخرى سنوية مدفوعة الأجر".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان