رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جمعية ألمانية تنقذ الخيول المريضة في مصر

جمعية ألمانية تنقذ الخيول المريضة في مصر

صحافة أجنبية

الجمعية الألمانية تعتني بالخيول المصرية المريضة

جمعية ألمانية تنقذ الخيول المريضة في مصر

أحمد عبد الحميد 24 يوليو 2018 18:27

تحت عنوان "جمعية ألمانية تنقذ خيول مصر"، جاء تقرير صحيفة مركور.

 

 الصحيفة الألمانية قالت  إنه لولا الجهود التي يذلها فريق عمل جمعية "صوت الروح"، التي يقع مقرها بمدينة أوبهاخينج الألمانية، لماتت العديد من الخيول في مصر التي يتم استخدامها في أعمال شاقة.

 

ونوهت إلى جهود الجمعية في محافظتى القاهرة ومرسى مطروح  اللتين تضمان  عدد كبير من أحصنة العمل "المجروحة" على حد قولها.

 

وأشار التقرير إلى أن  الجمعية مخولة برعاية  الخيول المريضة  وتملك فروعا فى دول بخلاف ألمانيا.

 

شعار جمعية "صوت الروح"، هو:   "لا يمكننا إنقاذ العالم ، لكن إذا أنقذنا حيوانًا ، فإننا ننقذ عالمه" .

 

"هيلجا فورشل"، رئيسة جمعية صوت الروح الألمانية، قالت إنها عندما قدمت عبر زيارة سياحية إلى مصر منذ حوالي عام ونصف،  شاهدت العديد من الخيول التى تعانى من الجروح و تتضور جوعًا.

 

لاحظت "فورشل"، ذلك من خلال رؤيتها قافلة من عربات الخيل جلبت السياح إلى إدفو، ومزق قلبها  مشهد الفرس الأبيض الذي يسحب سيارتها، الذى كان "جلدًا على عظام وممتلئًا بالعديد من الجروح  التى ينتشر عليها الديدان" على  حد وصفها.

 

لم تقم  رئيسة الجمعية الألمانية لرعاية الخيول بأى تلميح لأصحاب الخيول ، لكنها  أحضرت  على  الفور طعامًا  للحصان  المريض، وقررت بعد ذلك شراء الحصان الجريح.

 

 بعد ثلاثة أشهر و بمساعدة مستشفى بروك للحيوانات القاهرة،  نجحت "فورشل"، فى معالجة الحصان المريض.

 

تأسست  الجمعية الألمانية "صوت الروح"،  منذ 84 عامًا من قبل ناشطة في مجال حقوق الحيوان ، "دوروثي بروك"، ولها اليوم فروع في مصر والهند والأردن وباكستان.

 

وبحسب  "فروشل أوجارت"،  قائدة فريق الجمعية ، تمت رعاية  الفرس الأبيض المريض  في المستشفى وهو اليوم ينفجر بحب الحياة.

 

 في هذه الأثناء ، تقضى  "فروشل"،  4 أسابيع في  أوبرهاخينج الألمانية،  ثم تعود مرة أخرى لمدة أسبوعين إلى  مصر لرعاية الخيول، وبمساعدة  زوجها المصرى  "رزق بو عابد" ، مربي الخيول ورئيس محطة  فى  محافظة مرسى مطروح، باتت  قضية  إنقاذ تلك الحيوانات قضية مشتركة بينهما.

 

ونفذت الجمعية معالجة بيطرية لأكثر من  2000 حصان في مطروح والقاهرة، فى مستودعات  مستأجرة فى المحافظتين، وتم رفض 25 حالة ميئوس من علاجها.

 

أردفت  رئيسة  الجمعية  أن الكثير من المصريين لا يعرفون شيئاً عن تربية الخيول، ولذلك تستعين ببعض مساعديها ، الذين يعملون كمتطوعين وكذلك بالأطباء البيطريين.

 

ومضت تقول " الناس فى مصر  يستطيعون بالكاد  تأمين  معيشة الأسرة، لذلك  يأتي أولا الإنسان ، ثم الحيوان".

 

وبحسب  الناشطة في مجال حقوق الحيوان، يجب على ملاك محطات الخيول فى مصر أن يقدموا رعاية جيدة للحيوان".


 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان