رئيس التحرير: عادل صبري 10:53 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إذاعة ألمانية: بعد عام من «هجوم الغردقة».. الرؤية غير واضحة

إذاعة ألمانية:  بعد عام من  «هجوم الغردقة».. الرؤية غير واضحة

صحافة أجنبية

المتهم منفذ حادث الغردقة

إذاعة ألمانية: بعد عام من «هجوم الغردقة».. الرؤية غير واضحة

أحمد عبد الحميد 19 يوليو 2018 19:30

نشرت الإذاعة الألمانية «نورد دويتشر روندفونك»،  تقريرًا حول ما وصفته بـ«عدم الوضوح» الذي تتسم ملابسات قضية مقتل سائحتين ألمانيتين إثر هجوم بسكين في منتجع بالغردقة.

 

وحمل التقرير المذكور عنوان تحت عنوان «ما زالت الرؤية غير واضحة»، وجاء تعليقا على ما أعلنه مصدر أمني مصري، قبل عام  من أن مسلحًا قتل سائحتين ألمانيتين وجرح أربعة أخريات من جنسيات مختلفة على شاطئ فندق في منتجع بالغردقة على البحر الأحمر.

 

وبحسب وزارة الداخلية المصرية تسلل المسلح إلى شاطئ أحد الفنادق السياحية سباحة من خلال شاطئ عام مجاور، لينفذ جريمته.

 

وتابعت: «دوافع مقتل سائحتين ألمانيتين من مقاطعة باين في مجمع  فندقي مصري،  لم يسدل الستار عنها حتى الآن».

 

وبالمقابل، قال  «فرانك بيرترام»، رئيس بلدية  «إيديمسن» الألمانية،  مسقط رأس  السائحتين المقتولتين، إن الأمل كبير  يتعلق بقدرة الدوائر الأمنية المصرية على كشف الغموض حول الجريمة.

 

 قضية نساء ولاية سكسونيا السفلى،  أثارت جدلًا واسعًا  في جميع أنحاء ألمانيا ، والولاية الألمانية بشكل خاص.

 

واستطرت الإذاعة : «بعد مرور عام ، لا تزال الحقائق حول الجريمة  غير واضحة ، الأمر الذى يستفز مشاعر ذوى المجنى عليهن، ويثير  قلق المدعى العام بمدينة هيلدسهايم الألمانية».

 

وأضافت أن تقارير أمنية في البداية ربطت  الهجوم بالسكين على السائحتين بتنظيم داعش، ثم تحدثت تقارير أخرى على أن منفذ الهجوم البالغ من العمر 29 عاما مختل عقليا.

 

ونقلت الإذاعة عن «راينر بروكيرت» ، الخبير الجنائى الألمانى قوله إن الهجوم كان نتيجة هجوم إرهابي.

 

ولفت بروكيرت إلى أن  منظمة دعم الضحايا الألمانية تعتني بالناجين في مقاطعة باين.

 

وأوضحت الإذاعة الألمانية، أن المدعي العام بمدينة  هيلدسهايم الألمانية طالب  السلطات المصرية بالتحرى الدائم لكشف الغموض.

 

وبحسب  متحدثة باسم المدعي العام  بهيلدسهايم، فإن النيابة العامة المحلية أعلنت أنها تنتظر تقريرا طبيًا من مصر.

 

وفقًا للمعلومات الأخيرة من الدوائر القانونية المصرية ، فإن المتهم يخضع لرعاية طبية  عالية في السجن  في مصر ، وقد يُحتجز لفترات طويلة دون تهمة أو محاكمة، لاختلاله العقلى.

 

وأردفت المتحدثة إن الرد على طلب المساعدة القانونى من مصر،  مازال معلقًا.

 

ووفقا للتقرير، فإن السلطات في مصر كانت قد عرضت  الاجتماع بأهالي السائحتين المقتولتين.

 

بحسب فرانك بيرترام، رئيس بلدية  "ايديمسن"  الألمانية،  مسقط رأس  السائحتين المقتولتين، فإن هناك أمل كبير يتعلق بقدرة الدوائر الأمنية المصرية على كشف الغموض حول الجريمة.


أوضحت الصحيفة، أن سكان ولاية سكسونيا السفلى تساند  ذوى الضحايا، وتأمل فى عقاب رادع للمتسببين في الجرائم البشعة.

 

لكن من ناحية أخرى، بدأت السياحة المصرية في الانتعاش مجددا بعد قرار روسيا باستئناف حركة الطيران إلى مطار القاهرة التي كانت معلقة منذ سقوط الطائرة الروسية التابعة لشركة متروجيت في شبه جزيرة سيناء.

 

وتشير الإحصائيات إلى حدوث تقدم كبير  مطرد في أعداد السائحين بمصر خلال آخر عامين.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان