رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

تليجراف تكشف سر وفاة حارس ترامب الشخصي خلال زيارته لأسكتلندا

تليجراف تكشف سر وفاة حارس ترامب الشخصي خلال زيارته لأسكتلندا

صحافة أجنبية

ترامب وهو يمارس الجولف في منتجع ترنبري

تليجراف تكشف سر وفاة حارس ترامب الشخصي خلال زيارته لأسكتلندا

محمد البرقوقي 19 يوليو 2018 14:49

عميل جهاز الخدمة السرية الذي أصيب بسكتة دماغية أثناء الزيارة التي قام بها ترامب إلى منتجع ترنبري للجولف وافته المنية.

 

هذا ما أعلنه جهاز الخدمة السرية المكلف بحماية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس، بحسب ما أوردته صحيفة "تليجراف" البريطانية.

 

وذكرت الصحيفة أن نولي إدوارد ريماجين الذي كان يخدم في جهاز الخدمة السرية والذي كان من بين الأفراد المكلفين بمرافقة ترامب خلال زيارته الأخيرة للمملكة المتحدة، قد أصيب بسكتة دماغية الأحد الماضي.

 

وأوضحت الصحيفة أن ريماجين كان يتلقى العلاج في أحد المستشفيات بأسكتلندا، لكنه قضى نحبه أمس الأول الثلاثاء وسط أفراد أسرته، بحسب بيان صادر عن البيت الأبيض.

 

وأضافت الصحيفة أن ريماجين وهو أحد العملاء المخضرمين في جهاز الخدمة السرية يمتلك خبرات واسعة تصل إلى 19 عاما، وكان "شخص محترفن ومهنيا ومتقنا لعمله لأبعد حد".

 

وقال بيان منفصل صادر عن جهاز الخدمة السرية ينعي ريماجين:" جهاز الخدمة السرية يشكر الفريق الطبي في أسكتلندا، إضافة إلى أعضاء الوحدة الطبية بالبيت الأبيض وشرطة اسكتلندا التي وفرت رعاية استثنائية لفرد من أسرتنا".

 

ووصف البيت الأبيض ريماجين بأنه "بطل نخبوي" خدم في إدارة الحماية الرئاسية بجهاز الخدمة السرية".

 

وقال ترامب أمس الأربعاء:" قلوبنا مليئة بالحزن على فقدان عميل خاص محبوب ومخلص في عمله، وزوج وأب. ودعواتنا تتواصل لأحباء وأقارب ريماجين، منهم زوجته وطفليه. ونحن ننعي ريماجين ببالغ الأسى والحزن، ونقدم التعاذي لزملائه في الجهاز الذين فقدوا صديقا وأخا".

 

وأردف ترامب:" في وقت وفاته كان من بين الأبطال النخبويين الذين خدموا في إدارة الحماية الرئاسية لجهاز الخدمة السرية".

 

وأنهى ترامب زيارته  المثيرة للجدل إلى المملكة المتحدة الأسبوع الماضي، حيث أقام خلالها لمدة يومين في منتجع تيرنبيري الخاص به في اسكتلندا التي شهدت احتجاجات على الزيارة.

 

كان الآلاف قد خرجوا  إلى شوارع العاصمة الاسكتلندية أدنبره، للمشاركة في الاحتجاجات الحاشدة ضد زيارة الرئيس الأمريكي.

 

وجاءت المظاهرات السبت الماضي أثناء ممارسة ترامب رياضة الجولف في منتجعه ترنبري في استكنلدا.

وقضى ترامب، وهو من أم اسكتلندية، وزوجته ميلانيا عطلة نهاية الأسبوع في فندق ترنبري، الذي اشتراه عام 2014.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان