رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج: لهذه الأسباب .. بنوك لبنان تدفع أعلى فائدة على الودائع

بلومبرج: لهذه الأسباب .. بنوك لبنان تدفع أعلى فائدة على الودائع

صحافة أجنبية

الفائدة على الودائع بالعملة المحلية قفزت إلى 6.7%

بلومبرج: لهذه الأسباب .. بنوك لبنان تدفع أعلى فائدة على الودائع

بسيوني الوكيل 19 يوليو 2018 12:57

قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن البنوك اللبنانية تدفع أعلى معدل فائدة على الودائع على مدار 9 سنوات تقريبًا، موضحة أن البنوك تحاول بذلك دعم رؤوس الأموال للتغلب على الاضطرابات السياسية واحتياجات الحكومة المرتفعة للاقتراض.

 

ووفقًا لأحدث بيانات مصرف لبنان المركزي، فإن متوسط الفوائد على الودائع بالعملة المحلية قفز إلى 6.7% في نهاية مايو الماضي، وهو المعدل الأعلى منذ ديسمبر 2009.

 

كما ارتفع متوسط الفوائد على الودائع بالدولار إلى 4.1% وهو المستوى الذي لم تصل إليه منذ فبراير 2008. وفي الأردن، وصلت معدلات الفوائد على الودائع نسبة مشابهة، حيث بلغت 4.38% في نهاية مايو.  

 

وأظهرت بيانات المصرف أن غير المقيمين ساهموا بـ 24% من إجمالي ودائع البنوك في نهاية مايو.

 

وفي ظل أن اللبنانيين الذين يعيشون بالخارج يمثلون 3 أمثال المقيمين بالداخل على الأقل فإن لبنان استفاد من التحويلات الخارجية، القادمة بشكل أساسي من الخليج وإفريقيا والتي تستخدمها البنوك في شراء ديون الحكومة.

 

وفي تعليقه على هذا، يقول جاسم أجاكا أستاذ الاقتصاد في الجامعة اللبنانية إن معدلات الودائع سوف تتراجع بمجرد أن يشكل رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري الحكومة الجديدة واتخاذ خطوات لكبح العجز المالي.

 

من جانبه يقول نسيب غبريل كبير الاقتصاديين ببنك "بيبلوس" في بيروت إن الارتفاع في الفوائد على الودائع يرجع إلى احتياجات الحكومة المستمرة للاقتراض بشكل مرتفع والحاجة لتحفيز الاقتصاد.   

 

وأضاف:" هناك نقص في إرادة سياسية ذات مصداقية لتقليل عجز الموازنة من خلال الإصلاحات حتى الآن".

 

وخلال لقائه بالرئيس اللبناني ميشيل عون بقصر بعبدا اليوم قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة: إن "الودائع في المصارف اللبنانية تنمو بنسبة 5% سنويا وفق النمط الحالي. وحيال المتغيرات الحاصلة في الأجواء الناشئة بسبب ارتفاع الفوائد العالمية في المنطقة، فإن وضع لبنان مستقر أيضا".

 

وأضاف أن "الإحصاءات تظهر أن نسبة النمو في السنة الحالية مقدرة ب 2% وان الاوضاع النقدية مستقرة، وكل ما يقال غير ذلك لا يستند إلى معطيات رقمية صحيحة".

وكان سلامة قد قال لصحيفة النهار اللبنانية في 11 يوليو إنه من المتوقع أن تنمو الودائع البنكية بنسبة 5% هذا العام.

النص الاصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان