رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة ألمانية: بعد قمة بوتين.. ترامب متهم بالخيانة العظمى

صحيفة ألمانية: بعد قمة بوتين.. ترامب متهم بالخيانة العظمى

صحافة أجنبية

رسوم كارتونية تسخر من ترامب وتتهمه بدعم "العدو" بوتين على حساب الولايات المتحدة

صحيفة ألمانية: بعد قمة بوتين.. ترامب متهم بالخيانة العظمى

أحمد عبد الحميد 17 يوليو 2018 19:25

قالت صحيفة دي فيلت الألمانية إن انتقادات هائلة يواجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وصلت إلى حد اتهامه بالخيانة العظمى حتى من داخل المعسكر الجمهوري.

 

ومنذ توليه  منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، تسببت سياسات ترامب في الكثير من الاضطرابات لكن الأمر بلغ ذروة السخط الآن في أعقاب مؤتمر صحفي المشترك مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

 

نقلت  الصحيفة الألمانية عن الدبلوماسى الأمريكى السابق "وليام بيرنز" ، الذى دائمًا ما يختار كلماته بعناية قوله:  "اعتقد ان مثل هذا الإحراج الذى وقع فى المؤتمر الصحفي لقمة ترامب بوتين ، لم يتعرض له قط  أى رئيس أمريكى سابق".

 

بحسب  صحيفة فيلت الألمانية، فإن تعليقات  ترامب حول العلاقة الروسية الأمريكية، قد أشعلت الرأى العام الأمريكى.

 

 فقد زعم ترامب  أن كلا الطرفين الأمريكى والروسى  يتحملان مسؤولية متساوية عن العلاقات السيئة في السنوات الأخيرة، متناسيًا  الضم  الروسى لشبه جزيرة القرم، وحرب بوتين  المستمرة في شرق أوكرانيا، وجرائم الحرب الخطيرة المستمرة في سوريا و مزاعم التلاعب في الانتخابات الأمريكية.

 

كان إنكار بوتين قويًا  جدا، حيث نفى الريس الروسى بشدة أسئلة الصحفيين  حول إثبات أجهزة استخبارات امريكية ، التدخلات الروسية في الحملة الانتخابية الأمريكية، والكلام للصحيفة الألمانية.

 

وبحسب الصحيفة، انحاز ترامب إلى موسكو،  وقال إن إنكار بوتين "قوي للغاية"،  وليس لديه أي سبب للشك في أن روسيا تدخلت فى الانتخابات السابقة، متغافلًا  الهجمات السيبرانية على مؤسسات أمريكا الديمقراطية، ومتحالفًا  مع أعداء أمريكا.

 

 "جون برينان" ، الرئيس السابق لوكالة المخابرات الأمريكية وصف ما فعله ترامب بالخيانة العظمى.

 

وشن  العديد من الديمقراطيين حملة انتقادات  واسعة ضد ترامب  ولكن "إليوت كوهين" ، وزير الخارجية  الأسبق فى إدارة بوش ، لم يرد التحدث عن خيانة عظمى، مغردًا عبر تويتر بأن  كلمة خيانة كلمة قوية للغاية  ويجب استخدامها بحذر.

 

 وأضاف  كوهين فى تغريدته، أن  هذا المؤتمر الصحفي وضع رئيس الولايات المتحدة إلى سرداب مظلم"

 

مدير الاستخبارات الوطنية  الأمريكية  "دان كوتس" أصدر  بيانًا قال فيه: "لقد أوضحنا في تقييمنا لتدخل روسيا في انتخابات عام 2016 ، أعمال روسيا  المستمرة لتقويض الديمقراطية، وسنستمر في تقديم معلومات مخابراتية وموضوعية لضمان أمننا الوطني".

 

وتساءل الكثيرون عما إذا كان سيضطر  "كوتس"، إلى  التنحي في مواجهة هجوم ترامب على أجهزة المخابرات الأمريكية.

 

وكتب الجنرال "جيمس ستافريديس" ، القائد السابق لقوات حلف شمال الأطلسي مغردًا على تويتر:  "أنا أحب واحترم السفير "دان كوتس" ، مدير الاستخبارات الوطنية ومدير  الأوساط الاستخباراتية" ، لكنني لست متأكدً من كيفية ذهابه إلى عمله غدا بعد أن تنامى إلى علمه أن رئيسه ترامب  لا يقدّر معلوماته الاستخبارية، ويفضل الروس.

 

يذكر أن المحقق الخاص "روبرت مولر"،  قد اتهم بالفعل 12 عضوا في جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي بسبب هجمات القراصنة على الحزب الديمقراطي.

 

الإثنين،  تم اعتقال امرأة روسية أخرى بتهمة التسلل إلى المؤسسات الأمريكية لصالح موسكو بما في ذلك لوبي الأسلحة التابع لهيئة المصادر الطبيعية،  التي أنفقت الكثير من المال على الحملة الجمهورية وعلى ترامب في العام الانتخابي عام 2016 .

 

حتى بين السياسيين الحزبيين النشطين في الحزب الجمهوري ، كان النقد واضحًا ، حيث انتقد رئيس مجلس النواب "بول ريان" ، تصريحات ترامب، وقال : "لا يوجد تكافؤ أخلاقي بين الولايات المتحدة وروسيا."

 

ووصف السناتور "جون ماكين" المؤتمر الصحفي بأنه "أحد أكثر الأعمال المخزية لرئيس في التاريخ"، موضحًا أنه  لم يسبق لأي رئيس سابق أن "أذل نفسه على هذا النحو .

 

وحتى شبكة "فوكس نيوز" المفضلة لدى "ترامب" ، كانت هناك انتقادات عنيفة أيضًا،  ووصف "نيل كافوتو "، وهو مدير في قناة فوكس الاقتصادية ، أداء ترامب بأنه "مثير للاشمئزاز".

 

بريت هيوم، إحدى  رواد المعلقين السياسيين لدى إذاعة  فوكس، غرد على تويتر :  "لأن ترامب غير قادر على رؤية ما بداخل  نفسه، يرى التلاعب الروسي فى الانتخابات كشيء لا يستدعى الاتهام.

 

وقال "بوب كوركر" رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ المنتهية ولايته:  "أعتقد أن بوتين سيأكل الكافيار في الوقت الحالي."

 

لم يسلم  ترامب حتى من المدافعين عن سياساتاته ، فبحسب مؤيد الرئيس الأمريكى "نيوت غينجريتش"، السياسى والمؤلف ومعلم تاريخ الأميركي، والذى  شغل منصب رئيس مجلس النواب،  فإنه قد ذهب بعيدًا جدًا هذه المرة، مضيفًا  أنه  أخطر خطأ في فترة رئاسته ويحتاج إلى تصحيحه على الفور.

 

كما شعر حليف ترامب وخبير  السياسة الخارجية في مجلس الشيوخ ، "توم كوتون" ، بأن الرئيس الأمريكى مضطر إلى تصحيح الوضع ، قائلًا فى بيان : "يجب على الولايات المتحدة البقاء في الاستراتيجية الهجومية ضد روسيا والحفاظ على  عقوباتها، وبناء الجيش من جديد، وتحديث قواتها النووية، وتعزيز الدفاع الصاروخي لديها وارسال المزيد من الاسلحة الى حلفاءها وانتاج المزيد النفط والغاز".

 

وغرد  العدو اللدود لترامب "جيمس كومي"، الذي أطاح به ترامب من منصبه كمدير لمكتب التحقيقات الفيدرالي، على تويتر قائلًا: " يجب على  الوطنيين الآن الوقوف ورفض سلوك هذا الرئيس".

 

ودافع  ترامب عن نفسه ضد الانتقادات الداخلية على تويتر، مغردًا: " لا يمكن أن أكبر قوتين نوويتين في العالم تتعامل فقط مع الماضي،  بدلا من ذلك ، علينا التعامل مع بعضنا البعض حاليًا،  إن الأمر  يتعلق بمستقبل أفضل"

 

رأت الصحيفة الألمانية، أن رئاسة ترامب هي عذاب طويل الأمد تمثل فى  انتهاكات للحكم ، وأكاذيب ثابتة ، وإخفاقات ضد أسس ديمقراطية مثل الصحافة،  وهجمات شخصية على النقاد و تآكل سريع لوضع  أمريكا في العالم.

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان