رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: من أجل عيون رونالدو.. عمال فيات يرفضون الدخول في إضراب

بلومبرج: من أجل عيون رونالدو.. عمال فيات يرفضون الدخول في إضراب

صحافة أجنبية

رونالدو لدى وصوله إلى نادي يوفنتوس الإيطالي

بلومبرج: من أجل عيون رونالدو.. عمال فيات يرفضون الدخول في إضراب

محمد البرقوقي 16 يوليو 2018 20:01

الإضراب الذي دعت إليه نقابة صغيرة للعمال في مجموعة "فيات كرايسلر" احتجاجا على شراء نادي يوفنتوس الإيطالي للبرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نظير 105 ملايين يورو، انتشر بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي. لكن خمسة عمال فقط هم من حضروا هذا الاحتجاج الذي تم تنظيمه اليوم الإثنين.

هكذا استهلت شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية تقريرا سلطت فيه الضوء على ضعف الإقبال الذي لاقاه الإضراب الذي دعت إليه نقابة عمالية في إيطالية ضد ما وصفته بإهدار أموال الشركة على تمويل صفقة رونالدو، في وقت يطالب فيه مسؤولو "فيات" العمال بالتقشف وتحمل ظروف العمل الصعبة.

 

وذكر التقرير أن الإقبال على الإضراب وصلت نسبته إلى 0.3% من إجمالي عدد العمال البالغ 1700 شخصا في نوبة لعمل الاولى لمصنع "ميلفي" لتجميع السيارات الواقع في جنوب إيطاليا، وذلك خلال اليوم الأول من الإضراب الذي دعته إليه نقابة "يو إس بي" العمالية.

 

ودعت النقابة إلى الإضراب نظرا لأنها وجدت أنه " من غير المقبول أنه وفي الوقت الذي يواصل فيه عمال (فيات) تقديم التضحيات الاقتصادية الكبيرة، تنفق الشركة مئات الملايين من اليورو على شراء لاعب".

 

ووافق نادي ريال مدريد الإسباني على انتقال «الدون» الحاصل على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات في الـ 10 من يوليو الجاري إلى "السيدة العجوز" بعدما طلب اللاعب الرحيل.

وكان أندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس أعلن عن تعاقد النادي مع رونالدو الثلاثاء الماضي مقابل 100 مليون يورو، لريال مدريد، و12 مليون يورو رسوم إضافية.

 

وتمتلك أسرة " أنييلي " في إيطاليا قرابة 30% من مجموعة  "فيات  " عبر شركة "إكسور" للاستثمارات، كما تمتلك الأسرة أيضا حصة من الأسهم نسبتها 64% في يوفنتوس الملقب بـ "السيدة العجوز" والذي من المقرر أن يلعب رونالدو بقميصه بدء الموسم المقبل.

 

جدير بالذكر أن " فيات  كرايسلر" قد أقدمت على تسريح آلاف العمال في إيطاليا خلال  السنوات القليلة الماضي بسبب نقص موديلات جديدة، ويقول العمال في نقابة العمال "يو إس بي لافورو بريفاتو" إن الأموال التي أنفقت على رونالدو كان من الممكن استغلالها بصورة أفضل عبر الاستثمار في الشركة.

 

وأضافت نقابة العمال:" من غير المقبول إنه وفيما يطالب الملاك عمال (فيات)  تقديم تضحيات اقتصادية ضخمة منذ سنوات، يقرر هؤلاء أن ينفقوا مئات الملايين من اليورو على شراء لاعب".

 

وأكملت:" ينبغي على ملاك المجموعة أن تستثمر في موديلات جديدة تضمن مستقبل آلاف الأشخاص بدلا من إثراء لاعب واحد".

 

وتساءلت النقابة في بيان: "هل هذا عدل ؟ هل من الطبيعي أن يتقاضى شخص واحد الملايين، فيما تعاني آلاف الأسر من نفاد المال قبل نهاية الشهر؟".

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان