رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج: مزرعة زيتون تعطل خط غاز كلفته 5.2 مليار دولار

بلومبرج: مزرعة زيتون تعطل خط غاز كلفته 5.2 مليار دولار

صحافة أجنبية

مزرعة الزيتون تقف حائلا امام استكمال خط الأنابيب

في إيطاليا

بلومبرج: مزرعة زيتون تعطل خط غاز كلفته 5.2 مليار دولار

بسيوني الوكيل 06 يوليو 2018 14:24

"1600 شجرة زيتون تعطل خط أنابيب كلفتة 5.2 مليار دولار"..

تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول معارضة أصحاب مزرعة زيتون على الساحل الجنوبي لإيطاليا تمرير خط غاز أسفل بستانهم الأمر الذي يهدد الشركات العاملة في المشروع بخسائر تقدر بمليارات الدولارات.

 

وقالت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن مجموعة من الأشخاص يناضلون لوقف البناء الأخير لخط أنابيب غاز كلفته 5.2 مليار دولار مصمم ليمر أسفل أرض البستان المزروعة منذ قرون ومحاطة حاليا بسور من الأسلاك الشائكة.

 

وبحسب الوكالة، فإن هؤلاء الأشخاص كانوا يتناوبون في ورديات لمراقبة تطور المشروع، الذي يهدف لنقل الغاز من بحر قزوين، ودعم خطة الاتحاد الأوروبي بوقف الاعتماد على الغاز الروسي.

 

وقالت الوكالة إن نضال أصحاب المزرعة المتواصل منذ سنوات لمنع خط الأنابيب الممتد عبر البحر الأدرياتيكي والمعروف باسم "تاب"، حظي بدعم مؤخرا.

 

وأشارت إلى أن الوزراء في الحكومة الإيطالية الجديدة يهددون بوضع المشروع قيد المراجعة، الأمر الذي يعبر عن انحيازهم إلى معارضي استكمال خط الغاز بشكل أكبر من الشركات العاملة فيه والتي من بينها عملاق النفط البريطاني "بي بي"، وشركة الغاز المملوكة للحكومة الإيطالية "سنام سبا".

 

وأثارت هذه التهديدات تساؤلا حول إذا ما كان المد الأخير للخط سيكون جاهزا في الموعد النهائي المقرر في 2020 أو سيتم وقفه بشكل نهائي.

  

يقول إيلتشين مامادوف المحلل المتخصص في إنشاء المرافق في وحدة "بلومبرج انتليجنس" إن الشركات التي استثمرت في المشروع وخط الأنابيب الأطول المتصل به يمكن أن تُمنى بخسائر تقدر بالمليارات في حال تأخر المشروع. وأضاف قائلا:" هناك احتمال 90% أنه لن يكون جاهزا".

 

ورأت الوكالة أن ما بدا أنه شجار حول مزرعة الزيتون قد تحول إلى تظاهرة أكبر ضد العولمة، من خلال الخطابات الشعبوية.

 

ونقلت عن جيانلوكا ماجيوري، عضو المجموعة المعارضة للمشروع والتي تطلق على نفسها اسم "نو تاب" قوله: "بدأ قتالنا في حماية أرضنا.. نحن الآن نحارب النظام ، ضد تشويه أسواق الطاقة ، ضد المضاربة من قبل الشركات متعددة الجنسيات".

النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان