رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

بلومبرج: لزيادة إنتاج النفط.. ترامب يضاعف ضغوطه على السعودية

بلومبرج: لزيادة إنتاج النفط.. ترامب يضاعف ضغوطه على السعودية

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان

بلومبرج: لزيادة إنتاج النفط.. ترامب يضاعف ضغوطه على السعودية

بسيوني الوكيل 02 يوليو 2018 11:54

قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن الرئيس الأمريكي يضاعف ضغوطه على السعودية من أجل زيادة إنتاجها النفطي، بعد أن أصبح "مضطربًا" بسبب ارتفاع أسعار النفط.

 

وأضافت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني:" عندما تعلن أكبر دولة مصدرة للنفط (السعودية) أنها سوف تزيد الإنتاج عادة ما تنخفض الأسعار. ولكن في الوقت الذي تزيد فيه السعودية من إنتاجها قبل أن يخسر عملاؤها الكثير من الأموال، قفزت الأسعار وأصبح ترامب غير سعيد".

 

وكتب الرئيس الأمريكي السبت في تغريدة له أن ملك السعودية وافق على زيادة الإنتاج لتخفيض أسعار النفط.

 

وفي الوقت الذي تراجع فيه البيت الأبيض عما جاء في تغريدته، ضاعف ترامب ضغوطه الأحد، مطالبًا أوبك بوقف ما سماه بتلاعبها في سوق النفط وأصر على ضرورة ضخ المجموعة المزيد من النفط.

 

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، ردا على سؤال عما إذا كان هناك من يتلاعب بأسواق النفط، إن "أوبك تفعل، والأفضل لها أن تتوقف عن ذلك لأننا نحمي تلك الدول، كثير من تلك الدول. أوبك تتلاعب".

 

وقادت السعودية دول أوبك وحلفاءها بمن فيهم روسيا لاتفاق لتهدئة الأسعار، الشهر الماضي، وعلى الرغم من التزامهم باتفاق يحد من الإنتاج فقد اتفقوا على ضخ المزيد لتعويض الفاقد من الإنتاج جراء تدهور صناعة النفط في فنزويلا واضطراب الأوضاع في ليبيا.

 

ونقلت الوكالة عن جعفر العطية مدير مجموعة منار الاستشارية في أبو ظبي قوله:" السعودية تحت ضغط مكثف .. السعوديون يفضلون الزيادة التدريجية في الإنتاج التي لا تصيب السوق بصدمة. إنهم يفضلون بقاء الأسعار بين 70 و80 دولارا للبرميل. ولكن لأسباب سياسية إنهم في حاجة لرد فعل على مطالب ترامب".

 

وعبر ترامب في تغريدة له في 22 يونيو قبل اجتماع أوبك عن أمله في أن تزيد الدول المصدرة للنفط من إنتاجها، من أجل احتواء الأسعار بعد فرضه عقوبات على دولتين من كبار المنتجين في أوبك، هما إيران وفنزويلا.

.النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان