رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تقرير أمريكي يفضح دور جيمس كومي في فوز ترامب بالرئاسة

تقرير أمريكي يفضح دور جيمس كومي في فوز ترامب بالرئاسة

رأت صحيفة واشنطن بوست أن تقرير المفتش العام الأمريكي  لمكتب التحقيقات الفيدرالي الذي صدر الخميس يوضح الظلم الذي تعرضت له مرشحة الرئاسة السابقة هيلاري كلينتون في معركتها أمام دونالد ترامب.

 

وخلصت نتائج التقرير إلى أن جيمس كومي مدير "إف بي آي" السابق تعامل مع هيلاري كلينتون بشكل لا يتسم بالعدل، وتدخل في الانتخابات الرئاسية  على نحو صبَّ في مصلحة غريمها ترامب.

 

وقال مايكل هورويتز المفتش العام إن ممارسات كومي التي تتعلق  بإعادة فتح التحقيق مع كلينتون وتوقيت ذلك خرجت عن أعراف "إف بي آي" على نحو ألحق بها الضرر بالمرشحة الديمقراطية.

 

ورغم تبرئة المفتش العام كومي من تهمة التحيز المتعمد لكنه اتهمه بارتكاب خطأ خطير عندما أرسل خطابا إلى الكونجرس في 28 أكتوبر 2016 أعلن فيه إعادة فتح التحقيق في قضية استخدام كلينتون لسيرفر خاص وقتما كانت تتقلد حقيبة الخارجية في ولاية الرئيس الأسبق باراك أوباما.

 

وبحسب التقرير، فإن كومي أخطأ عندما اعتمد على نفسه فقط في إصدار حكم نهائي ولم يتحدث مباشرة إلى المدعي العام أو نائب المدعي العام رغم حساسية التوقيت.

 

واستطردت واشنطن بوست: "إذن فقد ارتكب كومي وآخرون داخل "إف بي آي" أخطاء جسيمة ربما أثرت على نتيجة الانتخابات".

 

وفي أواخر أكتوبر 2016 قالت صحيفة نيويورك تايمز إن حملة مرشحة الرئاسة الديمقراطية هيلاري كلينتون تعرضت  لصدمة كبيرة عندما أرسل كومي خطابا إلى الكونجرس بشأن إعادة فتح التحقيق المرتبط بسيرفر كلينتون الخاص.
 

وبحسب نيويورك تايمز، فقد تسببت المستجدات آنذاك  في شعور حملة كلينتون بحالة من الغضب والتشوش لا سيما وأنها تصب في صالح دونالد ترامب، وتعزز ادعاءاته، وتمثل إنقاذا له بعد موجة من الانشقاقات من الحزب الجمهوري ومواقفه المثيرة للجدل.
 

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي في ذلك الوقت: "نطالب إف بي آي بإخراج كل المعلومات التي لديه".
 

أما ترامب فقد استغل الفرصة آنذاك قائلا في حشد انتخابي بنيو هامبشاير: "ربما أخيرا ستتحقق العدالة"، وردد مؤيدوه هتافات "اسجنها.. اسجنها".
 

وجاء قرار كومي في وقت كانت تشير فيه استطلاعات الرأي إلى تقدم كلينتون على ترامب في ولايات رئيسية.

 

يذكر أن العلاقة ساءت بين ترامب وجيمس كومي للحد الذي جعل الرئيس الأمريكي يطيح به من منصب مدير "إف بي آي" مما تسبب في حرب ثنائية بينهما وتبادل الاتهامات.

 

واتهم كومي ترامب بأنه حاول إثناءه عن المضي قدما في التحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان