رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

«ذا صن»: هذا ما دار بين «ترامب» و«كيم» بعيدا عن الميكرفون

«ذا صن»: هذا ما دار بين «ترامب» و«كيم» بعيدا عن الميكرفون

صحافة أجنبية

مشاهد من لقاء دونالد ترامب وكيم جونغ أون في سنغافورة

«ذا صن»: هذا ما دار بين «ترامب» و«كيم» بعيدا عن الميكرفون

بسيوني الوكيل 14 يونيو 2018 13:00

«خبراء قراءة الشفاه يكشفون ما دار بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون خلال اللقاء التاريخي»..  تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرا حول الحوارات الجانبية التي دارت بعيدا عن الميكرفونات بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي خلال القمة التاريخية التي جمعتهما في سنغافورة الثلاثاء الماضي.

ونقلت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني عن خبير لغة الجسد «دارين سانتون»، الذي أجرى تحليلا للقمة قوله إن: ترامب حاول أن يأخذ زمام المبادرة بينما كان كيم في حالة استرخاء، لأن الأخير كان يشعر بأنه ليس لديه ما يقدمه.

 

ورأى سانتون أن ما وصفه بـ«سحر» دونالد ترامب الشهير الذي ساعده في تكوين إمبراطوريته العقارية كان حاضرا بشكل كبير خلال اللقاء.

 

وخلال اللقاء الذي تم في منتجع بجزيرة سينتوس استقبل كيم ترامب بقوله باللغة الإنجليزية "سعدت بلقائك يا سيادة الرئيس"، ثم بدأت المصافحة «الغريبة» التي امتدت 13 ثانية، والتقط قارئ الشفاه قول ترامب لنظيره الكوري: «شكرا لك .. شكرا جزيلا لك».

 

وبدلا من أن يقول ترامب : هيا نتجه مباشرة للعمل، دعا كيم المشهور بحبه للخمور إلى احتساء كوب أو اثنين من الخمر.

 

.

بالنظر إلى عيني جونغ أون، يرد رئيس كوريا الشمالية قائلا :" رائع، أعتقد أنه يمكننا الحصول على شراب".

 

ويستورد الزعيم الكوري الشمالي البالغ من العمر 35 عاما مشروبات كحولية بملايين الجنيهات من أجل استهلاكه الخاص.

 

وفي المرات النادرة التي يسافر فيها إلى الخارج، شوهد كيم وهو يستهلك كميات كبيرة من الخمور باهظة التكاليف.

 

وفي مقطع فيديو من قمة سنغافورة، بعد دقائق من الشراب، يظهر كيم منتعشا بينما كان يتجول في الممر.

ويرشد ترامب كيم بقوله :" أعتقد أننا سنتجه إلى هنا"، ومن المفهوم أنه كان يشير إلى الغرفة التي جرت فيها محادثات الأزمة، بحسب الصحيفة.

 

ثم ظهر الرجلان على الملأ متوجهان إلى غرفة التوقيع، حيث بدا كيم مسترخيا بينما تولى ترامب مسئولية الحوار، مشيرا إلى خارج الفندق بقوله:"هل رأيت هذا؟"،  ثم يضيف ترامب :" جيدا.. إنه من اللطيف جدا أن نكون هنا"، ويرد كيم بابتسامة.

 

وفي المقطع الأخير، ظهر الرئيسان بعد توقيع اتفاقية سلام تدعو إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، ثم تقدما أمام العلمان الكوري الشمالي والأمريكي لالتقاط الصور.

 

وظل كيم صامتا لا يقول شيئا لوسائل الإعلام بينما واصل ترامب إطراء نظيره الكوري بالمجاملات التي تضمنت وصفه بأنه «رجل موهوب» و«شخصية عظيمة .. إنه ذكي جدا».

 

وتحدث كيم عن «فرصة أخرى للقاء»، ورد عليه ترامب : «عندما تكون مستعدا. لقد قمت بعمل جيد جدا». 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان