رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لهذا السبب.. استقبل الرئيس الشيشاني محمد صلاح بمعسكر الفراعنة في جروزني

لهذا السبب.. استقبل الرئيس الشيشاني محمد صلاح بمعسكر الفراعنة في جروزني

صحافة أجنبية

محمد صلاح والرئيس الشيشاني

سكاي نيوز:

لهذا السبب.. استقبل الرئيس الشيشاني محمد صلاح بمعسكر الفراعنة في جروزني

محمد البرقوقي 13 يونيو 2018 14:08

أثارت الصور التي التقطها الدولي محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي مع الرئيس الشيشاني رمضان قديروف جدلا واسعا بين أوساط الناشطين الحقوقيين الذين اتهموا الأخير باستغلال نجومية صلاح في تحقيق مآرب سياسية.

 

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية أن قديروف الذي يواجه اتهامات بقمع "حتى أكثر المعارضين اعتدالا" في بلاده حرص على استقبال الفرعون في ملعب تدريب المنتخب المصري الكائن بالعاصمة الشيشانية جروزني والتي سيلعب بها مبارياته في المجموعة الأولى بكأس العالم روسيا 2018 التي ستنطلق غدا الخميس.

 

وذكرت الشبكة على لسان حقوقيين إن صلاح الذي لمع نجمه مع "الريدز" هذا الموسم في الدوري الإنجليزي "البريميرليج" وتصدر ترتيب الهدافين به قد لاقى استقبالا حارا من رئيس دولة متهم بممارسات "التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء."

 

وتقابل الرئيس الشيشاني مع صلاح الذي بدا مرتبكا قليلا في الوقت الذي وصل فيه منتخب الفراعنة إلى معسكر التدريب المخصص له في جروزني.

 

واختار المنتخب المصري العاصمة الشيشانية لتكون مقرا له خلال مشواره في نهائيات كأس العالم في روسيا.

 

وبدى قديروف مرتديا زيا رياضيا وهو يمسك بيد صلاح أثناء التقاطهما الصور الفوتوغرافية.

وقال قديروف:" محمد صلاح أفضل لاعبا في العالم، وهو شخص مثالي بوجه عام."

 

وأوضحت الشبكة أن صلاح الذي أحرز 32 هدفا في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي في 31 مباراة، وفاز بجائزة الحذاء الذهبي، لم يكن له قرار على ما يبدو في مسألة التقاط الصور  مع الرئيس الشيشاني.

 

وقال أندرو ستروهليم، من منظمة "هيومان رايس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن كأس العالم قد استخدم لـ "لتعزيز أكثر المجرمين شرا" زاعما أن قديروف " مشهور بالتعذيب والقتل خارج نطاق القضاء."

 

وبجانب منظمات أخرى مثل العفو الدولية، بعثت "هيومان رايس ووتش" مؤخرا رسالة إلى السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم للتعبير عن قلقها إزاء "أزمة حقوق الإنسان في الشيشان."

وجاء في الرسالة:" قديروف يقمع حتى أكثر معارضيه اعتدالا."

 

وتابعت:" سواء بطريقة مباشرة عبر المسؤولين الموالين له أو عبر الوكلاء الذين يعملون وفق حصانة، يواجه المدافعون عن حقوق الإنسان تهديدات، أو حتى يتعرضون للضرب أو القتل، كما يتم إضرار النيران في مكاتبهم."

 

وأضافت المنظمات أنها وثقت بالفعل مثل تلك الممارسات بصورة موسعة.

 

وكان قديروف قد اكد في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية "ي بي سي" مطلع العام الجاري إن كل التقارير التي تتحدث عن عمليات قتل خارج نطاق القانون للمعارضين والنشطاء والحقوقيين في بلاده مفبركة.

 

وعين رمضان قديروف الذي كان يحارب روسيا في السابق قبل أن يعود ويعلن ولائه للكريملين، رئيسا للشيشان من قبل الرئيس الروسي في العام 2007. ولطالما صرح قديروف أنه مستعد للموت من أجل بوتين، وأيضا تنفيذ كل أوامره.

 

ورغم وجود نجم ليفربول مع المنتخب المصري في معسكره إلا أن الشكوك لازالت تحيط بإمكانية لحاقه بأولى مباريات الفريق الجمعة المقبل أمام أوروجواي بسبب الإصابة التي تعرض في الكتف في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد والتي فاز بها الأخير بنتجية 3-1 وتوج بلقب البطولة.

النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان