رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ذا صن: هذا سر بكاء طبيب مسلم أنقذ ضحايا هجوم لندن

ذا صن: هذا سر بكاء طبيب مسلم أنقذ ضحايا هجوم لندن

صحافة أجنبية

فارس سعد الدين طبيب مسلم ساعد في إنقاذ ضحايا هجوم كوبري لندن

ذا صن: هذا سر بكاء طبيب مسلم أنقذ ضحايا هجوم لندن

بسيوني الوكيل 11 يونيو 2018 11:24

"الطبيب البطل .. الاستشاري المسلم الذي ساعد في علاج ضحايا هجوم كوبري لندن يقول إن الإرهابيين يفسدون كل الأشياء الجميلة التي يفعلها معظم المسلمين" ..

 

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرًا حول دور طبيب مسلم في إنقاذ أرواح ضحايا الهجوم الذي وقع في العاصمة البريطانية العام الماضي.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن فارس سعد الدين كبير الاستشاريين في مستشفى "كينجز كولدج لندن" سارع لمساعدة ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع على كوبري لندن في يونيو الماضي.

 

وأضافت :"عندما صعد سعد الدين في النهاية الأمر إلى سريره بعد علاج ضحايا هجوم لندن الإرهابي أجهش بالبكاء، فقد بكى من أجل الأشخاص المصابين بشكل خطير الذين أنقذهم، وأيضًا على هذه الهجمات التي تنفذ باسم دينه (الإسلام)".

 

ونقلت الصحيفة عن فارس قوله:" لقد بكيت من أجل هؤلاء المصابين، أشاهد جريمة طعن بشكل أسبوعي ولكن في الحقيقة ولكني لم أكن مستعدا بشكل حقيقي لحوادث بهذا الحجم".

 

وأضاف سعد الدين:" كانت هناك أيضا دموع الغضب من أن هؤلاء الأشخاص يفعلون ذلك باسم الإسلام، فالإسلام يفترض أن يتعلق بالسلام .. هؤلاء الناس ليسوا مسلمين من وجهة نظري إنهم قتلة يفسدون كل العمل الصالح الذي يفعله غالبية المسلمين".

 

وكان سعد الدين يشاهد التلفاز في 3 يونيو من العام الماضي عندما تلقى اتصالا لاستدعائه كاستشاري طوارئ في المستشفى، بعد مقتل 8 أشخاص وإصابة 48 آخرين في حادث دهس نفذه 3 إرهابيين بحق المارة على كوبري لندن قبل طعن آخرين في سوق قريب.

 

وعلى الرغم من أن سعد الدين يسكن على بعد 40 ميلا من المستشفى إلا أنه وثب إلى سيارته ليصبح داخل في المستشفى خلال ساعة .

 

يقول سعد الدين المسلم المولود في إدنبره ببريطانيا:" مثل العديد من زملائي لم أتردد في الحضور . أعرف أن هذا سيكون إرهابا باسم الإسلام. كان لدي شعور بأني مذنب ولكني فكرت لو أني ساعدت هؤلاء الأبرياء ربما تساعد في تخفيف جزء من لشعور بالذنب".

 

وأضاف:" لقد شعرت بالغضب . أعلم أن هذا سوف يخلق صورة سلبية عن المسلمين بشكل عام خاصة أنه وقعت عدة حوادث مماثلة في أنحاء أوروبا في وقت قصير".

 

ومن المدهش أنه تم إنقاذ جميع المصابين في المستشفى في تلك الليلة، وعن هذا يقول سعد الدين:" كان لدي شعور غامر بأنه إنجاز".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان