رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بوليتيكو: بعد انسحابه من «جي7».. ترامب يصطدم بأصدقائه ويغازل خصومه

بوليتيكو: بعد انسحابه من «جي7».. ترامب يصطدم بأصدقائه ويغازل خصومه

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

بوليتيكو: بعد انسحابه من «جي7».. ترامب يصطدم بأصدقائه ويغازل خصومه

محمد البرقوقي 09 يونيو 2018 20:31

 

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتهك أعراف السياسة الخارجية عبر إدارة ظهره لبعض من أقرب أصدقاء واشنطن، في الوقت الذي يقبل فيه بذراعين مفتوحين على خصوم أمريكا الأزليين.

هكذا علقت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية على الخلافات التي دبت بين ترامب وقادة مجموعة الدول الصناعية الـ7 المعروفة اختصارا بـ "جي7" المنعقدة الآن في مقاطعة كيبك الكندية.

 

وذكرت المجلة في سياق تقرير على نسختها الإليكترونية أن ترامب وصل إلى قمة الـ 7 أمس الجمعة في وقت تسود فيه حالة من السخط بين حلفاء أمريكا المقربين بسبب السياسات الخارجية التي انتهجها ترامب في الآونة الأخيرة، بدء من انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني وانتهاء بفرض تعريفات على واردات واشنطن من الدول الحليفة.

 

وأوضح التقرير أن ترامب أثار حالة من الاستياء بين الحضور في "جي7" قبل حتى وصوله إلى كيبك، حينما أعلن أنه ينبغي السماح لروسيا المشاركة في نادي القوى الاقتصادية الكبرى بعد مضي أربعة أعوام على طردها منه على خلفية الأزمة في شبه جزيرة القرم التي اشتعلت في العام 2014.

 

واستمر ترامب أيضا في السعي لعقد اجتماعات شخصية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي وجه له الدعوة لزيارة البيت الأبيض في أوائل هذا العام.

 

وأشار التقرير إلى أنه كان من المقرر أن يغادر ترامب كندا صباح اليوم السبت قبل حتى إنتهاء القمة، والتوجه إلى سنغافورة لعقد اجتماع مع واحد من الزعماء القلائل الأكثر عزلة من بوتين: الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج-أون.

 

وقال مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية أمس الجمعة مازحا إن ترامب لا يمكنه الانتظار لسماع البيان الختامي لمجموعة الـ 7، لأن الرئيس يعرف أنه مكروه، وقرر التوجه بدلا من ذلك إلى ما يتوقع أنه استقبال أكثر دفئا من الديكتاتور الكوري الشمالي المخيف.

لكن ليست تلك "نكتة" في مجملها. فقد ذكر كبير الزملاء في مؤسسة "بروكينجز" والذي درس السياسة الخارجية لترامب:" إنه (ترامب) يفضل الرجال الأقوياء على القادة الديمقراطيين."

 

وأضاف المسؤول:" هذا الشعور متبادل: ففي الوقت الذي يكافح فيه قادة أمثال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لإخفاء ازدرائهم لدوافع ترامب الشعبوية وسلوكه الوحشي، يشعر بوتين وكيم يونج-أون بالسعادة إزاء ترامب ويرغبون في قضاء وقت معه."

 

كان ترامب قد قال إنه ينبغي إعادة روسيا إلى مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، وذلك بعد استبعادها بسبب ضم موسكو شبه جزيرة القرم إلى أراضيها.

لكن المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قالت إن أعضاء الاتحاد الأوروبي المشاركين في القمة متفقون على أنه ينبغي ألا يحدث ذلك.

 

وكانت المجموعة تضم 8 دول منذ عام 1998، لكن الدول الأعضاء قررت عدم الحضور إلى القمة في سوتشي في عام 2014، بسبب الأوضاع في القرم، والتقت في بروكسل دون روسيا.

 

وفي غضون ذلك، وصفت كندا تعريفات ترامب التجارية الأخيرة بـ "غير القانونية".

وحذر رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، من أن موقف الرئيس الأمريكي بشأن التجارة وتغير المناخ والقضية الإيرانية يشكل خطرا حقيقيا.

 

وأضاف: "لكن، ما يقلقني هو حقيقة أن النظام الدولي المرتكز على حكم القانون يواجه مخاطر، والأغرب هو أن الذي يشكل هذا الخطر ليس المشتبه فيهم المعتادين لكن مهندس (هذا النظام) وداعمه الرئيسي".

 

ويجتمع زعماء الدول السبع، التي تمثل أكثر من 60 في المئة من صافي قيمة التجارة العالمية، سنويا. ويتصدر الاقتصاد جدول القمة، على الرغم من تفرع الاجتماعات السابقة دائما للنقاش حول القضايا العالمية الكبرى الأخرى.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان