رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

واشنطن بوست: رغم تراجع الأردن عن رفع الأسعار.. النار مازالت تحت الرماد

واشنطن بوست: رغم تراجع الأردن عن رفع الأسعار.. النار مازالت تحت الرماد

صحافة أجنبية

المظاهرات في الاردن تراجعت لكن المخاوف لا زالت مستمرة

واشنطن بوست: رغم تراجع الأردن عن رفع الأسعار.. النار مازالت تحت الرماد

جبريل محمد 09 يونيو 2018 21:21

تحت عنوان" الأردن نجا من أسوأ احتجاجات منذ الربيع العربي لكن العاصفة لم تنتهِ".. سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على المظاهرات التي شهدتها المملكة الهاشمية بسبب قرار الحكومة رفع الأسعار، والتي لم تتراجع رغم إلغاء هذه الزيادة، وهو ما وصفه بالبعض بأن "النار مازالت تحت الرماد".

 

وقالت الصحيفة، يبدو أن إلغاء قانون ضريبي لا يحظى بشعبية في الأسبوع الماضي نزع فتيل أيام من الاحتجاجات الجماهيرية في العاصمة الأردنية عمان، لكن في المحافظات مازالت هناك غصة في الحلق، وتساءل "فوزي" صاحب متجر في منطقة السلط غربي عمان:" هل من المفترض أن نصفق؟" .. يريدون مني أن أنسى ما فعلوه؟ لا، أتذكر الأسعار ارتفعت.. نحن نختنق".

 

يشتهر الأردن باستقراره النسبي في منطقة مضطربة في كثير من الأحيان، ونظر المسؤولون الأمريكيون بقلق في الأسبوع الماضي للاضطرابات التي تواجه الحليف الرئيسي في الشرق الأوسط.

 

تطبيق قانون الضرائب الجديد أثار احتجاجات الكثير من الأردنيين الذين يعانون من ارتفاع الأسعار، حيث انتشرت المظاهرات في مختلف المدن، وجذبت شريحة واسعة من الأردنيين، وهتفوا ضد رئيس الوزراء، وحكومته وطالبوا بإلغاء القانون، وقد حصلوا على ما يريدون، لكن بينما يبدو أن الملك عبد الله الثاني نجح في تفادي الأزمة، فإنه يواجه طريقًا صعبًا، حيث يجب عليه أن يوازن بين الحاجة إلى معالجة المشاكل الاقتصادية للبلاد، ومطالب السكان.

 

ونقلت الصحيفة عن "لبيب كمهاوي"، المحلل السياسي قوله:" لقد اكتشف الناس أنهم يمتلكون قوة لم يكونوا يعرفونها من قبل".

 

يشرع الأردن في تنفيذ برنامج مدته ثلاث سنوات من الإجراءات الاقتصادية المؤلمة التي أمر بها صندوق النقد الدولي لمساعدة المملكة على خفض ديونها العامة المتراجعة، وبدأت المظاهرات في فبراير الماضي بعدما ألغت الحكومة دعم الخبز، مما أدى إلى مضاعفة الأسعار.

 

تكاليف المعيشة في الأردن من بين أعلى المعدلات في الشرق الأوسط، ولا تتناسب مع مستوى الدخل، البطالة تصل لـ 18 %، وارتفعت أسعار الوقود بأكثر من 50 % مقارنة بالولايات المتحدة، ومما يزيد من الضغوط الاقتصادية وجود ما لا يقل عن 650 ألف لاجئ سوري، في بلد يضم ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

 

وتخلو الأردن من الموارد الطبيعية إلى حد كبير، ونجا بفضل المساعدات، وفي حين خفضت إدارة ترامب المساعدات إلى أماكن أخرى، تعهدت بتقديم المزيد من الأموال للأردن، التي لها حدود طولها 150 ميلاً مع إسرائيل ومركزًا لآلاف من القوات الأمريكية، لكن المساعدات من السعودية جفت لأنها تواجه ضغطا اقتصاديا.

 

ويشكو الأردنيون العاديون من أنهم أصبحوا دفتر شيكات جديد للبلاد من خلال الضرائب، في حين يسمح للفساد والنهب المالي بالاستمرار بين النخبة السياسية.

 

وقال كمهاوي:" المشكلة الحقيقية في الأردن هي الفساد والفساد والفساد المؤثر جدا من الأعلى إلى الأسفل.. بغض النظر عن مقدار ما تدخل من أموال، تتبخر  .. هذا هو السبب في أن الناس ثاروا".

 

في عمان ، امتنع المتظاهرون إلى حد كبير عن ترديد هتافات ضد الملك مباشرة، رغم أن عبد الله يفتقر إلى الشعبية الواسعة مثل أبيه ، الملك الراحل حسين، وبينما يجري الأردن الانتخابات البرلمانية، يتم تعيين رئيس الوزراء من قبل الملك، وبعد سلسلة من التغييرات الدستورية التي بدأت قبل ثلاث سنوات، يمتلك الملك أيضا سلطة تعيين رئيس السلطة القضائية والجيش ووزارات والمخابرات، فضلا عن أعضاء مجلس الشيوخ.

 

وعلى المدى القصير ، تتجه جميع الأنظار إلى رئيس الوزراء الجديد "عمر الرزاز" وهو عالم اقتصاد درس في جامعة هارفارد، وعمل سابقًا في البنك الدولي، وشغل منصب وزير التعليم مؤخرًا.

 

كانت الخطوة الأولى التي اتخذها، وهي إلغاء قانون الضرائب جيدة بالنسبة للشارع، لكن العقبة التالية هي اختيار مجلس وزراء مقبول للجمهور.

 

ويقول محللون سياسيون إن العديد من الأردنيين اعتقلوا بسبب انتقاداتهم للنظام الملكي أو إفساد الوضع السياسي الراهن لأنهم يخشون من الفوضى التي دمرت سوريا المجاورة واليمن، لكن كمهاوي يقول إن" الجوع قد يعني أن الناس ليس لديهم ما يخسرونه".

 

ونقلت الصحيفة عن "محمود الدباس" المتخصص في علم الاجتماع تساله:" هل سيتحمل الأردنيون كل هذا الفقر مقابل عدم وجود فوضى مثل سوريا واليمن؟.. الناس لا يريدون أن يفقدوا كل شيء".

 

لكنه قال إن المزاج يتغير في مدن مثل السلط، وبينما انحسرت المظاهرات في العاصمة ، استمرت على نطاق أصغر في المحافظات. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان