رئيس التحرير: عادل صبري 04:22 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة ألمانية: رمضان 2018\ كثير من المسلسلات..قليل من العمل

صحيفة ألمانية: رمضان 2018\ كثير من المسلسلات..قليل من العمل

أحمد عبد الحميد 06 يونيو 2018 22:32

قالت صحيفة "تاجيس شاو"، الألمانية إن الإقبال على التلفزيون يرتفع بشكل رهيب في مصر والعالم العربىخلال شهر رمضان بينما تنخفض ساعات العمل  حيث  يعيش  310 مليون شخص في 22 دولة ناطقة بالعربية.

 

ووفقا لأحد البحوث، فإن متوسط مشاهدة التلفزيون خلال شهر رمضان، فى فترة الصيام في العالم العربي هو سبع ساعات كاملة في اليوم، فى حين أن ساعات العمل فى رمضان قصيرة.

 

وبعد الإفطار،  يقضى معظم الناس  وقتهم مع الأقارب بشكل جماعي أمام التلفاز، ولا سيما أمام  المسلسلات الرمضانية، بحسب الصحيفة.

 

وأضافت: " ساعات العمل فى مصر  خلال شهر رمضان قصيرة مقابل زيادة مطردة في ساعات مشاهدة التلفاز".

 

ولفتت الصحيفة إلى الملصقات الضخمة الداعية  للمسلسلات التلفزيونية الرمضانية،  التى تنتشر فى جميع أنحاء مصر.

 

وبحسب الصحيفة، كل يوم،   في مواعيد محددة بعد الإفطار - بالضبط من الساعة السابعة مساءً إلى الساعة الثالثة فجراً، تعرض المسلسلات الرمضانية، التى جعلت من  الإنتاج التلفزيوني الأغلى والأكثر تفصيلاً والأكثر مشاهدةً للعالم العربي.

 

وأوضحت أن رمضان الحالي يشهد عرض 27 مسلسلا  مصريا.

 

ولفتت أن مصر شهدت بداية نشأة المسلسسلات  في السبعينيات،  وتلاها ازدهار حقيقي في أواخر الثمانينيات.

 

وأردفت أن الاتجاه الحديث في مصر يتسم بمزج الأحداث الجارية مع السياسة بعكس ما كان يحدث سابقا.

 

وبحسب الصحيفة، فإن المسلسلات كانت فى مرحلة ازدهار ، وتناولت قضايا شتى فى ذلك الوقت خلال حقبة الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

ولكن بعد اندلاع ثورة يناير عام 2011، بمصر،  مرت المسلسلات الرمضانية بانخفاض،  بعد أن اجتاحت أعمال الشغب العالم العربي، وفضّل الناس في رمضان أيضًا مشاهدة برامج التوك شو  السياسية، عن مشاهدة مسلسلات رمضانية مألوفة ، أنتجها أصدقاء النظام القديم، والكلام للصحيفة.

 

وبحسب الصحيفة، فى عام 2018، باتت المسلسلات الرمضانية تختلط بالسياسة مرة أخرى، واستدلت بمسلسل  "نسر الصعيد"،  الذى يسرد نموذجا  لأحد ضباط الشرطة، يحتذى به رغم الانتقادات التي تستهدف هذا الجهاز.

 

كما أن مسلسل "طايع"، الذى يعرض على شاشات التليفزيون فى رمضان 2018 ، التى تدور  أحداثه حول الشاب الصعيدي (طايع) خريج كلية الطب، وله رأيه الخاص في قضية الثأر، لكن تقع له عدد من المشاكل، ومنها تورطه في تهريب الآثار، وخاصة أن أعز أصدقائه ضابط شرطة. 

 

مسلسل "أبو عمر المصري"، التى  تدور أحداثه،  حول محام تحول إلى  جهادي، وتدرب  في  بلد السودان المجاور.

 

و ينتقد المسلسل الحركة الإسلامية القاتمة ، والدول التي تدعم الإرهاب ، وأدت إلى توترات دبلوماسية بين الحكومتين في القاهرة والخرطوم.

 

اوضحت الصحيفة، أن  مسلسلات رمضان في مصر  باتت سياسية، أو مقبولة من الناحية السياسية، من وجهة نظر صناع القرار، فتريد الحكومة  إرسال رسالة سياسية  إلى الناس ، خلال شهر رمضان.

 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان