رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: النزاع القطري السعودي يصل كأس العالم

بلومبرج: النزاع القطري السعودي يصل كأس العالم

صحافة أجنبية

بي إن تمتلك حقوق بث بطولة كأس العالم

بلومبرج: النزاع القطري السعودي يصل كأس العالم

بسيوني الوكيل 06 يونيو 2018 10:27

قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن النزاع بين السعودية ومنافستها الإقليمية قطر امتد إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستنطلق في روسيا هذا الشهر، بعد أن عرض الجانبان روايات مختلفة حول اتفاق لبث مباريات البطولة في المملكة قبل أيام من انطلاق الحدث الرياضي العالمي .

 

وتمتلك شبكة "بي إن" القطرية المحظورة في السعودية منذ بدء مقاطعة قطر قبل عام، الحقوق الحصرية لبث مباريات كأس العالم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وأشارت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إلى أن رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، اتهم قطر بالتراجع عن اتفاق توسطت فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" للسماح للمملكة بعرض المباريات الافتتاحية والختامية بالإضافة إلى 20 مباراة أخرى مقابل 35 مليون دولار.

 

وقال آل الشيخ في تصريحات للوكالة إن تفاصيل الاتفاق نقلها مسئولو الفيفا ولكن القطريين الذين التقوا لاحقا مع الفيفا وممثلين سعوديين في مقرات الاتحاد هذا الشهر نفوا الاتفاق على المبلغ.

 

وأضاف:" السعودية أظهرت حسن النية .. كان من المفترض أن يناقش الاجتماع التفاصيل الفنية، وليس المالية".

 

وفي بيان لها أمس الثلاثاء قالت شركة " بي إن " إن المناقشات الأولية قد فشلت في التوصل لاتفاق حول السعر أو باقي الشروط، لا فتة إلى أنها لا تزال منفتحة لأي محادثات مستقبلية.

 

وقالت "بي ان" إن "الفيفا" ساهم في حمل ممثلي السعودية ومجموعة "بي ان" على التفاوض، لمحاولة ابرام اتفاق لبث مباريات كأس العالم لأن السعوديين كانوا يرفضون التعامل المباشر مع المسؤولين القطريين بسبب الأزمة المستمرة منذ عام بين البلدين.

 

وقال متحدث باسم المجموعة الاعلامية القطرية "لقد بذلنا كل ما بوسعنا خلال الايام والاسابيع القليلة الماضية للتوصل الى اتفاق من أجل بث المباريات في السعودية".

 

وذكر الفيفا في بيان منفصل أن القضية لا تزال تخضع للدراسة، موضحا   أنه :" لم يتم التوصل لاتفاق حتى هذه اللحظة والفيفا يواصل مراقبة الموقف " مع شريكها بالشرق الأوسط "بي إن ".

 

 

وتتزامن هذه التطورات مع الذكرى السنوية الأولى للأزمة الدبلوماسية التي وضعت السعودية وقطر بمواجهة بعضهما البعض، وأيضا قبل أيام على المباراة الافتتاحية لكأس العالم في 14 يونيو في روسيا.

 

وفي 5 يونيو 2017 قطعت مجموعة من البلدان على رأسها السعودية علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم الارهاب وطهران العدو اللدود للرياض.

 

وتنفي قطر هذه الاتهامات وتؤكد ان هذه الدول تسعى لفرض ارادتها عليها.

 

كما يأتي هذا المأزق المتعلق بعقد بث المباريات بعد ان طلبت "بي ان" من الفيفا التحرك للقيام بعمل قانوني ضد المقرصنين في السعودية قبل بدء بطولة كأس العالم.

 

وتقول "بي ان" ان هذه الافعال التي تنشط بمعظمها انطلاقا من أراضي جارتها الكبيرة تضر بالمجموعة التي دفعت مبالغ كبيرة من أجل الحصول على حقوق بطولات دولية ومنها كاس العالم.

 

وتقول "بي ان" انه منذ أكتوبر الماضي بدأت شبكة قرصنة معقدة تحمل اسم "بي آوت كيو" باستخدام موجة بث عبر قمر عربسات بشكل غير قانوني.  كما أعلنت "بي ان" أمس بشكل رسمي عن اتفاق لعامين مع شبكة "دو" الاماراتية للاتصالات.

 

وأكد مشتركو شبكة "دو" في الإمارات أنهم بدأوا يتلقّون مجددا بث "بي إن سبورتس" بعد انقطاع دام 24 ساعة.

 

وكانت "دو"، التي تقدم خدمات الاتصالات الهاتفية والفضائية لسكان الامارات الى جانب شركة ثانية هي "اتصالات"، اعلنت السبت في بيان على موقعها انقطاع بث "بي إن" بقرار من المجموعة القطرية، انما من دون ان توضح اسباب ذلك.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان