رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ذا صن: هكذا رد ترامب على إشاعات انفصاله عن ميلانيا

ذا صن: هكذا رد ترامب على إشاعات انفصاله عن ميلانيا

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ذا صن: هكذا رد ترامب على إشاعات انفصاله عن ميلانيا

بسيوني الوكيل 05 يونيو 2018 11:30

قالت صحيفة "ذا صن" البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضحك من الشائعات التي تتحدث عن مروره بمشكلات أسرية مع زوجته، بعد أن ظهرت ميلانيا لأول مرة خلال شهر عقب خضوعها لجراحة في الكلى.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم أن السيدة الأولى حضرت حفل تكريم لأسر عسكريين مع ترامب ليلة الاثنين وذلك لمنع أي تكهناك حول مكان وجودها.

 

وأشارت "ذا صن" إلى أن ميلانيا نشرت صورة من داخل الحفل تظهر فيها بجانب زوجها بينما كان يكرم الزوجان الأسر التي فقدت أقاربا في أرض المعركة.

 

وتزايد التكهنات حول السيدة الأولى عقب خضوعها لجراحة في 14 مايو الماضي، ولكن ترامب ضحك من الإشاعات التي وضعت الزوجين في مرمى الانقسام، واصفا إياها بأنها "غير مقبولة". وأضاف قائلا" أليس هذا صحيح يا عزيزتي؟".

 

ومُنعت وسائل الإعلام من تغطية حفل "النجم الذهبي"، تعبيرا عن الاحترام للمحاربين القدماء، ولكن فيديو نشر على موقع "تويتر" أظهر السيدة الأولى وهي تتجول في الغرفة الشرقية.

 

كما ظهرت ميلانيا وفي الحفل وهي تجلس على مقعد في صف الأمامي قبل أن تتوجه إلى الميكروفون.

وتقول ديانا بيك والدة ضابط قتل في أفغانستان في 2013 عن السيدة الأولى :" هي فقط بدت جميلة جدا".

 

وأشارت ديانا إلى أن ترامب ضحك من التكهنات التي تدور حول أسباب غياب زوجته عن الظهور أمام الجمهور، والتي كانت تفترض أنها تركته.

 

وكانت ميلانيا ظهرت آخر مرة على الملأ في ليلة 10 مايو عندما رحبت مع زوجها بثلاثة أمريكيين كانوا محتجزين في كوريا الشمالية.

 

وبعد 4 أيام أعلن البيت الأبيض أنها خضعت لجراحة في الكلى. ومكثت ميلانيا في المستشفى 5 أيام وظلت بعيدة عن المشهد العام منذ عودتها للمنزل في 19 مايو.

 

وقبل أشهر راجت شائعات أن ميلانيا ترامب تسعى للطلاق، وذلك في أعقاب تقارير تحدثت عن علاقات جنسية مزعومة أقامها دونالد ترمب مع ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز عام 2006.

 

وذكرت تقارير صحفيها وقتها أنه إذا ما أقدمت ميلانيا على مثل هذه الخطوة فستكون أول زوجة لرئيس أمريكي تطلب الطلاق على الإطلاق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان