رئيس التحرير: عادل صبري 07:08 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة نمساوية: بسبب «أوبك».. استياء كويتي إيراني من السعودية

صحيفة نمساوية: بسبب «أوبك».. استياء كويتي إيراني من السعودية

صحافة أجنبية

منظمة أوبك

صحيفة نمساوية: بسبب «أوبك».. استياء كويتي إيراني من السعودية

أحمد عبد الحميد 04 يونيو 2018 23:17

  لفتت الصحيفة النمساوية "دى بريسه"، إلى  الاحتكاكات الدائرة داخل منظمة  أوبك، موضحة أن دولتى  الكويت وإيران مستاءتان للغاية  من انصياع  المملكة العربية السعودية بشكل كبير  إلى الخارج.

 

 وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال ، فإن استياء دولتى الكويت وإيران، يعتبر إشارة إلى الولايات المتحدة ، ورئيسها دونالد ترامب ، الذى اشتكى  منذ شهر من ارتفاع أسعار النفط.

 

ويوجه اتهام آخر إلى   المملكة العربية السعودية،   بأنها  تنساق لموسكو أيضًا ، وبحسب الكرملين،  فإن المملكة العربية السعودية ارتضت  تمامًا  و بشكل مفاجىء  عن سعر  60 دولار  للبرميل،  كما أنها تتعامل بشكل تعسفى داخل أوبك وتتجاهل أراء  الأعضاء الآخرين.

 

وقالت صحيفة "دى بريسه"، النمساوية، إن الارتفاع الحاد في سعر النفط  توقف بشكل مؤقت في الوقت الحالي،  وما إذا كانت الأسعار تنخفض، أم لا،  سيتحدد الأمر  في غضون ثلاثة أسابيع.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن صعود أسعار النفط استمر لمدة عام، وفي الوقت الحاضر يبدو أن هذا الصعود وصل الى نهايته، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن تنهار الأسعار على الفور.

 

 توقعت   الصحيفة النمساوية، أنخفاض  سعر البرميل فى غضون الفترات القادمة ،  لأنه قد  وصل أعلى مستوياته، حيث بلغ   80 $ للبرميل فى  أوروبا فى بحر الشمال،  و تقريبًا ، 73 دولار فى غرب تكساس الأمريكية.

 

وبشكل محدد، سوف تتقرر الأسعار  فى يوم 22 يونيو القادم، فى غضون الاجتماع المقبل  لمنظمة الدول المنتجة للنفط (اوبك)،  في فيينا، بحسب الصحيفة.

 

ومن المتوقع،  أن يتم الغاء اتفاق عام 2016، الذى أقرته الولايات المتحدة الأمريكية،   والذى ينص على تحجيم انتاج النفط، الامر الذى أدى تعزيز أسعار النفط بنسبة 60%.

 

وبحسب الصحيفة،  قد تنخفض ​​الأسعار  نسبيًا، مع التوسيع فى عملية انتاج النفط مرة أخرى.

 

محادثات  وزيرى النفط الروسي والسعودي،  قبل عشرة أيام فيما يخص  العقوبات الأمريكية ضد إيران،  أدت إلى التصحيح السعري للنفط،  وانخفض السعر  مؤقتًا إلى أقل من 75 دولارًا للبرميل.

 

 سيتم خلال الأسابيع الثلاثة القادمة النقاش حول الزيادة الإنتاجية المحتملة للنفط، والكلام للصحيفة.

 

أوضحت الصحيفة،  أن منظمة أوبك + كانت تروج لأقل مما تم الاتفاق عليه عام 2016  لبعض الوقت،  لأن فنزويلا ، لديها مشاكل في الإنتاج.

 

 وفي واقع الأمر ، دفعت الولايات المتحدة انتاجها النفطى  إلى رقم قياسي جديد ، تاركة فجوة  مرتفعة بين سعر خام غرب تكساس الوسيط  وسعر خام برنت، والكلام للصحيفة.

 

النص الأصلي اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان