رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج: هذا سر تعيين السعودية 3 وزراء عمل في 3 سنوات

بلومبرج: هذا سر تعيين السعودية 3 وزراء عمل في 3 سنوات

صحافة أجنبية

وزير العمل السعودي الجديد أحمد بن سليمان الراجحي

بلومبرج: هذا سر تعيين السعودية 3 وزراء عمل في 3 سنوات

بسيوني الوكيل 03 يونيو 2018 10:19

عزت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تعيين السعودية لوزير عملها الثالث في غضون 3 سنوات تقريبا، إلى رغبة الدولة في الوصول لشخصية قادرة على تقليل معدلات البطالة بين الشباب الذين يمثلون غالبية السكان.

 

وأقال الملك سلمان بن عبد العزيز، علي بن ناصر الغفيص من منصبه وأحل محله أحمد بن سليمان الراجحي نجل واحدة من أكبر العائلات المصرفية في السعودية، وفقا لأوامر ملكية نشرتها وسائل الإعلام الرسمية السبت.

 

وتولى الغفيص منصب وزير العمل في ديسمبر 2016، خلفا لمفرج الحقباني الذي تولى المنصب في أبريل 2015.

 

وقالت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن :" الراجحي يسعي للنجاح فيما فشل فيه أسلافه، حيث تتضمن مهامه تقليل معدل البطالة البالغة نسبتها 12.8% في الوقت الذي تقلص فيه الحكومة الدعم و تقلل عملية الإنفاق".

 

وتعاني المملكة من ركود في فرص العمل، حتى بعد أن دفعت الحكومة الشركات لاستبدال العمالة المحلية بالأجنبية وتحديد نسبة التوظيف للمواطنين في بعض القطاعات.

 

وعن هذا تقول مونيكا مالك رئيسة الاقتصاديين ببنك أبوظبي التجاري إن التغيير المتعاقب في إدارة وزارة العمل يظهر مدى صعوبة خلق فرص عمل بالمملكة.

 

وكتبت مونيكا:" التقشف المالي على مدار السنوات القليلة كان بمثابة الرياح المعاكسة لعملية خلق فرص عمل سواء في القطاع العام أو الخاص".

 

ورأت الخبيرة الاقتصادية أنه من المرجح أن يتزايد معدل البطالة في المملكة خلال السنوات المقبلة، نظرا لأن التغييرات الاجتماعية تفتح قطاعات جديدة للمرأة الأمر الذي يوسع نطاق الباحثين عن فرص عمل.

 

وأشارت الوكالة إلى أن هناك تحدي آخر يواجه الحكومة السعودية وهو عدم التطابق بين احتياجات سوق العمل ومؤهلات كثير من حديثي التخرج الأمر الذي يعوق قدرة الشركات على توظيف مواطنين.

 

وأصدر الملك سلمان السبت، أمراً ملكياً بإعفاء الدكتور علي بن ناصر الغفيص، وزير العمل والتنمية الاجتماعية من منصبه، وتعيين الراجحي بدلا منه.

 

ويعد الراجحي الوزير رقم 18 في تاريخ الوزارة، الذي يصل لـ 60 عاماً، شهدت خلالها تغييراً في مسمياتها عبر الدمج والفصل مع الشؤون الاجتماعية.

 

وحصل الراجحي على بكالوريوس الهندسة الصناعية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران. وتلقى العديد من الدروس العملية والخبرات التجارية قبل أن يتنقل في العديد من المناصب الاقتصادية.

 

وترى وسائل إعلام سعودية أن تعيين الراجحي وزيراً للعمل، يأتي مؤشرا لاهتمام الحكومة بالشراكة مع القطاع الخاص ونقل خبراته وتجاربه إلى العمل الحكومي تحقيقاً لرؤية 2030، والعمل على الاستفادة من القصص الناجحة لشباب الأعمال السعودي لتطوير العمل الحكومي، باعتبار الراجحي من جيل الشباب الذين يملكون خبرات تجارية ثرية ومتميزة.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان