رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من يدفع فاتورة إقامة زعيم كوريا الشمالية بسنغافورة؟

من يدفع فاتورة إقامة زعيم كوريا الشمالية بسنغافورة؟

صحافة أجنبية

فولرتون بسنغافورة يستضيف وفد كوريا الشمالية أثناء المحادثات النووية

واشنطن بوست تجيب..

من يدفع فاتورة إقامة زعيم كوريا الشمالية بسنغافورة؟

بسيوني الوكيل 02 يونيو 2018 10:28

"الولايات المتحدة تحاول إيجاد طريقة حكيمة لدفع فاتورة إقامة كيم جونغ أون في الفندق أثناء القمة".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تقريرا حول خيارات الولايات المتحدة لدفع فاتورة إقامة الوفد الكوري الشمالي الذي سوف يشارك في المفاوضات النووية في سنغافورة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:" في منتجع بجزيرة قبالة شاطئ سنغافورة يعمل منظمو الحدث ليل نهار مع نظرائهم الكوريين الشماليين لإقامة القمة المقررة لوضع نهاية لبرنامج بيونج يانج النووي".  

 

ومن المقرر أن تعقد القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشماليفي الـ 12 من الشهر الجاري في جزيرة سنتوسا، حيث سيبحث الزعيمان مسألة نزع أسلحة بيونج يانج النووية.

 

ولكن بحسب شخصين مطلعين على المحادثات، تبقى هناك قضية لوجستية مربكة بشكل خاص لم تُحل حتى الآن وهي : من سيدفع فاتورة إقامة زعيم كوريا الشمالية؟.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الدولة الفقيرة المنبوذة ولكن في ذات الوقت معتزة بنفسها في حاجة إلى دولة أجنبية لكي تدفع فاتورة الإقامة في فندق "فولرتون" الرائع الواقع بالقرب من مصب نهر سنغافورة، حيث تبلغ تكلفة جناح رئاسي واحد أكثر من 6 آلاف دولار في الليلة.

 

ومسألة الفواتير التي تعد أمرا عاديا لكنه مقلق دبلوماسيا، واحدة ضمن العديد من المخاوف الدبلوماسية التي يتم التواصل فيها بين فريقين يقودهما جو هاغين نائب رئيس موظفي البيت الأبيض، وكيم تشانغ سون رئيس موظفي زعيم كوريا الشمالية بحكم الواقع، بينما يعدان للاجتماع المقرر في 12 يونيو.

 

وأضافت الصحيفة :"عندما يصل الأمر لدفع فاتورة الإقامة في الفندق ذي الخمس نجوم، فإن الولايات المتحدة مستعدة لتغطية التكاليف، ولكنها مدركة أن بيونج يانج ربما تنظر للأمر على أنه إهانة. ونتيجة لذلك يفكر الأمريكيون أن يطلبوا من البلد المضيفة وهي سنغافورة أن تدفع فاتورة إقامة الوفد الكوري الشمالي".

 

وتعليقا على هذه المسألة، قال الخبير في الشؤون الكورية بمجلس العلاقة الخارجية الأمريكي، سكوت ساندير، إن أمر دفع تكاليف الإقامة يثير السخرية بعد أن كانت كوريا الشمالية تتحدث مرارا عن المعاملة على قدم المساواة.

 

وللنظام في كوريا الشمالية سجل طويل من طلب مبالغ مالية كبيرة من دول أخرى، لتغطية تكاليف وفودها وحتى أولئك الذين تستضيفهم على أراضيها.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان