رئيس التحرير: عادل صبري 11:54 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صحيفة أمريكية: بعد بريطانيا.. أوروبا تخشى على وحدتها من إيطاليا

صحيفة أمريكية: بعد بريطانيا.. أوروبا تخشى على وحدتها من إيطاليا

صحافة أجنبية

إيطاليا تثير مخاوف أوروبا

صحيفة أمريكية: بعد بريطانيا.. أوروبا تخشى على وحدتها من إيطاليا

جبريل محمد 31 مايو 2018 21:16

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الاتحاد الأوروبي يخشى على وحدة القارة العجوز  بعد اشتعال أزمة في إيطاليا حول وزير مالية مناهضة لسياسة اليورو، مما أثار مخاوف الساسة من تكرار سيناريو "البريكست" في بريطانيا.

 

وأضافت، أن قادة أوروبا يخشون على مستقبل الاتحاد بعد الأزمة السياسية التي تعيشها إيطاليا، حيث جاءت المخاوف بعدما منع الرئيس الإيطالي "سيرجيو ماتاريللا" الأحد الماضي، أكاديميا وصف في وقت ما "تبني إيطاليا لليورو" بأنه "خطأ تاريخي" من أن يصبح وزيرا للمالية، وهذا قد يفجر التحالف بين حزبين شعبويين يسعيان لتشكيل حكومة منذ انتخابات مارس.

 

وتابعت، ربما يؤدي رد الفعل على تصرف "ماتاريللا" إلى عكس ما كان يقصده الرئيس عندما قال إنه يدافع عن دستور أوروبا وإيطاليا، حيث يمكن إجراء انتخابات جديدة، وهنا من المتوقع أن يصوت الإيطاليون الغاضبون لنفس السياسيين المناهضين للاتحاد الذين رشحوا وزير اليورو في البداية، وفي هذه المرة فقط، قد يقوم هؤلاء القادة بمعركة مع بروكسل في حملتهم، مستهدفين اليورو، والقواعد الأوروبية التي تقيد بشدة كيفية إنفاق الحكومات لأموالها.

 

ويمكن لأية أزمة أن تتفوق بسرعة على أي أزمة سابقة، فعندما غادرت اليونان اليورو عام 2015 تقريبًا، تسببت أيضًا في اضطرابات اقتصادية عالمية، ويبلغ اقتصاد إيطاليا، وهو رابع أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، عشرة أضعاف اقتصاد اليونان.

 

ونقلت الصحيفةعن "ولفانجو بيكولي" الخبير الاقتصادي قوله:" يمكن حدوث أضرار جسيمة.. ولا يمكن لأحد أن يتجاهل ذلك، والذي أوصلنا إلى هذه المرحلة، الهجرة والأمن وعدم الأمان الاقتصادي".

 

وتأتي الاضطرابات في إيطاليا في الوقت الذي تهتز فيه الحصون الأوروبية الأخرى، حيث تحتاج المستشارة الالمانية انجيلا ميركل وهي صخرة أوروبية منذ عام 2005 إلى 6 أشهر لتجمع ائتلاف حكومي بعدما تضررت من حزب يميني متشدد في انتخابات العام الماضي.

 

وفي هنغاريا، فاز رئيس الوزراء اليميني المتطرف "فيكتور أوربان" بمزيد من السلطة في الانتخابات التي أنتقدت بشدة، ويقول الآن إن خطته هي إعادة تشكيل الاتحاد الأوروبي في نموذج غير الليبرالي.

 

بجانب، هناك عدم يقين اقتصادي متعلق بالرئيس ترامب، ومن المقرر أن تبدأ الرسوم الجمركية على الواردات الأمريكية من الفولاذ والألمنيوم الأوروبي الجمعة القادمة، مما يثير احتمال اندلاع حرب تجارية عبر الأطلنطى، وأدى انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني إلى إثارة المخاوف الأوروبية من سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط، وهو ما يزعزع الأسواق.

 

ونقلت الصحيفةعن "جانيس إيمانويليديس"، مديرة الدراسات في المركز الأوروبي للسياسات قوله:" نخشى ان تتحول الندوب لجروحًا كبيرة.. تهدد وحدة القارة العجوز".

 

وبحسب الصحيفة، يؤيد الإيطاليون البقاء مع اليورو، ويبدو أن "ماتاريللا" يراهن على أنه إذا أجريت انتخابات جديدة، فإن الشعبويين قد يضطرون إلى التعبير بوضوح عن خططهم للعملة، وهذا يمكن أن يجهض محاولاتهم في مغادرة اليورو".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان