رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجارديان: قبل المونديال .. الكلاب الضالة مشكلة في روسيا

الجارديان: قبل المونديال .. الكلاب الضالة مشكلة في روسيا

صحافة أجنبية

الكلاب الضالة تشكل مشكلة لروسيا قبل المونديال

الجارديان: قبل المونديال .. الكلاب الضالة مشكلة في روسيا

جبريل محمد 29 مايو 2018 22:00

تساءلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عما تنوي الحكومة الروسية فعله جراء انتشار الكلاب الضالة في روسيا قبل استضافة كأس العالم، وسط مخاوف لدى النشطاء من استخدام سياسة "الموت الرحيم" للقضاء على انتشارهم في مختلف المدن.

 

وقالت الصحيفة، بعد المذبحة التي ارتكبت ضد الكلاب الضالة قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2012 في سوتشي، يخشى نشطاء حقوق الحيوان من أن يعيد التاريخ نفسه في كاس العالم.

 

وفي وقت سابق، ألتقى نائب رئيس الوزراء الروسي، فيتالي موتكو، مع ناشط في مجال حقوق الحيوان لمناقشة مخاوفهم من القضاء على الكلاب الضالة قبل كأس العالم لكرة القدم، وتعهد موتكو بوقف القسوة، وبناء ملاجئ لهذه الحيوانات الضالة، لكن الناشطين يقولون إن جرائم قتل الكلاب مستمرة، وكلمات موتكو لا معنى لها لأن حكومات المدن ليست مضطرة إلى تنفيذ التوصيات المقدمة على المستوى الفيدرالي.

 

وهناك ما يقرب من مليوني كلب ضال في المدن التي سوف تستضيف مبارايات كأس العالم، وتشير التقديرات إلى أن السلطات المحلية سوف تنفق حوالي 119 مليون جنيه إسترليني لصيد هذه الحيوانات، لكن الناشطين يحذرون من أن المسؤولين سوف يحاولون إزالة الكلاب الضالة من الشوارع بأي طريقة سواء أكانت عادلة أو مخالفة قبل وصول اللاعبين والمشجعين الشهر المقبل.

 

وأوضحت الصحيفة أن تنظيم عدد الكلاب الضالة تفوز بها شركات خاصة في روسيا سنوياً، وهناك بعض الأدلة على أن حجم هذه المناقصات ازداد، إلا أن بعض النشطاء ناشدو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإلغاء تلك العقود قبل كأس العالم، ولكن لم يصدر أي رد من الزعيم الروسي، المعروف بامتلاكه للعديد من الكلاب الأليفة، وكثيرا ما يتحدث عن حبه للحيوانات.

 

ورغم اختلاف سياسات المدن الروسية حول الحيوانات الضالة، يمكن أن تكون هذه العقود مربحة للغاية، وفي مدينة ايكاترينبرج المضيفة لكأس العالم، تدفع الدولة 380 ألف جنيه استرليني لصيد 4650 كلبًا، الأمر الذي دفع بعض الروس للإعلان عن إمكانية استضافة بعض هذه الكلاب في منازلهم خلال كأس العالم، على أمل الحصول على مكاسب مالية كبيرة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن المسؤولين الروس ينكرون أن الدولة تستخدم سياسة "القتل الرحيم"، وبعض المنظمات غير الحكومية تقول الشيء نفسه، وتقول إيكاترينا أوبلينسكايا ، نائبة مدير منظمة الحق في الحياة، التي فازت بعقد قيمته 21400 جنيه إسترليني لتوفير سكن مؤقت للكلاب الضالة:" تحدث بعض حالات التسمم للكلاب، لكن هذه حوادث خاصة ولا يوجد تسمم جماعي".

 

لكن كبار مسؤولي رعاية الحيوانات اعترفوا بأن هناك حالات من القسوة على الحيوانات مرتبطة باستعدادات كأس العالم.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان