رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مدرسة إنجليزي تصحح رسالة من ترامب وتعيدها للبيت الأبيض

مدرسة إنجليزي تصحح رسالة من ترامب وتعيدها للبيت الأبيض

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

مدرسة إنجليزي تصحح رسالة من ترامب وتعيدها للبيت الأبيض

محمد البرقوقي 29 مايو 2018 17:17

ذكرت مدرسة لغة إنجليزية في ولاية جورجيا الأمريكية أن كل ما كان يشغل بالها عقب تلقيها رسالة مليئة بالأخطاء النحوية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو ملء صفحة الرسالة بالتصحيحات الإملائية باللون الأزرق وكذا تظليل الكلمات غير الصحيحة إملائيا باللون الأصفر، قبل إعادتها ثانية إلى البيت الأبيض.

فقد ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن يوفون ميسون، مدرسة لغة إنجليزية متقاعدة في مدينة أتلانتا التقطت صورة للرسالة التي بعثها ترامب إليها والتي كانت تدور حول سلامة طلاب المدارس وحوادث إطلاق النار في المدارس، وقامت بنشرها على موقع "فيسوبك"، حيث قامت بتصحيحها كما لو كانت واجبا منزليا مقدم إليها من أحد الطلاب.

 

وكتبت ميسون على أعلى الصفحة:" هل حاول جميعكم الكتابة الإملائية ومراجعة الأسلوب؟"

 

وقامت المدرسة بكتابة ملاحظاتها النحوية بالمداد الأرجواني، كما ظللت ملاحظات أخرى باللون الأصفر.

 

وقالت إيفون ميسون، التي عملت مدرسة لغة إنجليزية لمدة 17 عامًا، إنها اضطرت إلى تصحيح الرسالة لما تضمنته من أخطاء نحوية كثيرة، مشيرة إلى أن الرسالة تضمنت 11 مثالا على الكتابة غير الصحيحة للكلمات مثل "الرئيس" و"الدولة".

 

كانت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية التي نشرت الرسالة للمرة الأولى قد ذكرت ان ميسون تنتمي للحزب الديمقراطي، وانها كانت تعمل مدرسة إنجليزي قبل أن تتقاعد العام الماضي وتكتب إلى دونالد ترامب رسالة تناشده فيها بزيارة كل أسرة من أسر الضحايا الـ17 الذين سقطوا قتلى في حادث إطلاق النار الذي وقع في مدرسة ستونيمان دوجلاس الثانوية بمدينة باركلاند بولاية فلوريدا.

 

وغالبا ما يواجه ترامب بانتقادات شديدة جدا بسبب الأخطاء الإملائية، لاسيما على موقع التدوينات المصغرة "تويتر."

 

ففي بداية الشهر الجاري، على سبيل المثال، رحب ترامب برجوع زوجته ميلانيا إلى المنزل من المستشفى، وأشار إليها في البداية بـ "ميلاني" قبل أن يحذف الكلمة ويصححها بعد نشرها على "تويتر" بخمس دقائق فقط.

 

ومن المحتمل أن تكون الرسالة التي تلقتها ميسون، والتي شملت توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تمت صياغتها من قبل موظف بدلًا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وردت إدارة ترامب بالسخرية عليها أيضا في أخطائها النحوية، مشيرين إلى أن الرئيس الأمريكي اشتهر بإطلاق رسائل مثيرة، والتي تشمل الأخطاء الإملائية والأخطاء المطبعية والأخطاء اللغوية الأخرى، إلى متابعيه البالغ عددهم 52 مليونًا.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان