رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفرنسية: أزمة الخليج تهدد شرق إفريقيا

الفرنسية: أزمة الخليج تهدد شرق إفريقيا

صحافة أجنبية

العنف تصاعد بقوة في الصومال

الفرنسية: أزمة الخليج تهدد شرق إفريقيا

جبريل محمد 26 مايو 2018 22:42

حذر المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي من أن التوترات الدبلوماسية بين دول الخليج تهدد جهود السلام في شرق إفريقيا، وخاصة القرن الإفريقي، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

الأزمة التي اندلعت قبل عام تقريبًا، وضعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين ضد قطر؛ حيث تتهم الرياض وحلفاؤها الدوحة بدعم الإرهاب والارتماء في أحضان إيران.

 

وقال "الكسندر روندوس" المبعوث الأوروبي الخاص للمنطقة: إنَّ الأزمة كان لها تداعيات مباشرة على القرن الإفريقي، حيث فاقمت التوترات القائمة بالفعل ولاسيما في الصومال، وتصاعدت التوترات بشكل كبير بين الصومال والإمارات، التي سعت إلى توسيع نفوذها هناك مع احتدام الحرب في اليمن.

 

ورغم أنّ البلدين على مقربة جغرافيا، إلا أنّ محاولات مقديشو للبقاء على الحياد إزاء الانقسامات في الخليج لم تتقابل بشكل جيد.

 

وأوضحت الوكالة أن أهم أهداف الاتحاد الأوروبي التأكد من أن شرق إفريقيا "يتمتع بالحماية من يكون من بيئة جغرافية سياسية متغيرة بسرعة.

 

وأضاف روندوس، أنّ الصراع السياسي بين دول الخليج وتحالفاتها مع عناصر شرق إفريقيا "هو أكبر قضية استراتيجية لأنه يمكن بسهولة تقويض كل الجهود للتغلب على أزمة شرق إفريقيا الخاصة سواء كان ذلك في جنوب السودان أو الصومال... إننا لا نحتاج إلى شيء يفاقم هذه الجهود".

 

وفي الصومال، أثار الصراع توترات بين الولايات الفيدرالية والحكومة المركزية؛ حيث أعرب الكثيرون عن عدم رضاهم عن موقف الرئيس محمد عبد الله محمد المحايد.

 

وبالنسبة للبعض، سيكون هناك العديد من المنافع الاقتصادية لدعم مقديشو للسعودية أو الإمارات، في تطور أدّى إلى الضغط على العلاقات الداخلية المشحونة بالفعل في بلد محفوف بالعنف.

 

وأعرب روندوس عن قلقه من أن أزمة الخليج قد تؤدي إلى تفاقم التوترات بين دول شرق إفريقيا التي تعمل معًا لحل الأزمات الإقليمية، ولا سيما في جنوب السودان وبوروندي، والصومال

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان