رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ميرور: هكذا تعيش مولودة بريطانية بقلب خارج الجسد

ميرور: هكذا تعيش مولودة بريطانية بقلب خارج الجسد

صحافة أجنبية

فشل عظام الصدر في النمو بشكل طبيعي سبب حالة الطفلة البريطانية

ميرور: هكذا تعيش مولودة بريطانية بقلب خارج الجسد

بسيوني الوكيل 26 مايو 2018 12:05

"أول رضيع يولد في بريطانيا بقلب خارج جسده يقترب من العودة إلى المنزل".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية تقريرا حول قصة رضيعة بريطانية تعاني من حالة طبية نادرة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن "فانيلوب هوب ويلكنز" البالغة من العمر 6 أشهر تغلبت على حالة طبية شاذة تصيب شخصا من بين كل 8 ملايين.

 

وبحسب التقرير الطبي الخاص بالطفلة فإن عظم الصدر فشل في أن ينمو بشكل طبيعي، وهو ما تسبب في نمو القلب وجزء من المعدة خارج الجسم.

 

 

وهذه الحالة التي تسمى " إكتوبيا كورديس"،  وهي حالة نادرة جدا وغالبية الأطفال الذين يصابون بها تكون فرص نجاتهم منها أقل من 10%.

 

وأحرزت الطفلة الصغيرة تقدما مذهلا بفضل سترة مصممة خصيصا لكي ترتديها والتي تعد بمثابة قفص خارجي يحمي قلبها، بحسب الصحيفة التي لفتت إلى أن والدي الطفلة أُخبرا أنه ليس هناك أمل في أن تعيش، عندما تم اكتشاف الحالة، في الفحص الذي أجري الأسبوع التاسع من الحمل.  

 

ولفتت الصحيفة إلى أن الأطباء نصحوا والدة الرضيعة "ناعومي فيندالي" البالغة من العمر 31 عاما ووالدها دين ويلكنز (43 عاما)، بإنهاء الحمل لكن الأم رفضت أن تتخلى عن الأمل.    

 

وشارك فريق طبي يضم 50 شخصا في عملية الولادة القيصرية التي أجريت لوالدة الرضيعة في مستشفى جلينفلد في ليستر. وفي وقت لاحق تم نقلها من المستشفى إلى مركز كوين نوتنجهام الطبي الخميس الماضي.

 

وبعد مرور ستة أشهر على ولادتها، ما زالت الطفلة تتعافى بشكل لا يصدق.

 

يذكر أن هناك عدد محدود من الحالات حول العالم التي نجا فيها المصابين بهذا المرض بينما لم تنج أي حالة من قبل في بريطانيا.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان