رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مجلة أمريكية: «مطاردو العواصف».. مغامرة من نوع جديد

مجلة أمريكية: «مطاردو العواصف».. مغامرة من نوع جديد

صحافة أجنبية

مطاردو العواصف ينتقلون كل سنة إلى ولايات محددة في أمريكا

مجلة أمريكية: «مطاردو العواصف».. مغامرة من نوع جديد

جبريل محمد 25 مايو 2018 19:48

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إن مجموعات من السياح تنتقل إلى عدد من الولايات المتحدة مثل أوكلاهوما وتكساس ونبراسكا لقضاء عطلتهم الصيفية، وهؤلاء الأشخاص لا يبحثون عن أشعة الشمس أو مشاهدة المعالم، بل يطاردون العواصف.

 

وأضافت، ما كان في الماضي نشاطًا مخصصًا للعلماء، أصبحت مطاردة العاصفة هواية شعبية متزايدة للناس من جميع أنحاء العالم، وتنطوي المطاردة على الذهاب إلى "مناطق عالية الخطورة"، ثم يقوم مطاردو العاصفة بتحليل تقارير الطقس والخرائط لتحديد موقع العاصفة القادمة قبل القيادة إليها لمحاولة مشاهدة الإعصار.

 

الناس الذين يذهبون في هذه الجولات يختلفون عن الذين يسعون للمرة الأولى للبحث عن شيء مختلف، فهم يسمون انفسهم "مدمنين" مثل نيكولاس لي.

 

ونقلت المجلة عن لي قوله:" فكرة معظم الناس عن عطلة أنها مريحة.. في الواقع، أعود في نهاية الأسابيع وأعتقد أحتاج إلى عطلة،  ولا أبث عن الاسترخاء.. إنه أمر مرهق للغاية، لكنه أمر مجز للغاية عندما ترى ما هو أمامك".

 

قام لي، وهو متنبئ للأحوال الجوية من بريطانيا، بأول جولة في مطاردة العاصفة عام 2015، ويقوم حاليا بحفظ أيام عطلاته، وأمواله ليطارد العواصف لمدة ثلاثة أسابيع كل صيف في تورنادو - وهي منطقة في وسط الولايات المتحدة تضم أوكلاهوما وتكساس، ومعروفة بإنتاج العواصف الضخمة.

 

وشهد فيلم "تويستر" عام 1996 نجاحًا كبيرًا في مطاردة العاصفة، وبدأ براندون آيفي ، الذي بدأ مطاردة العاصفة عندما كان في سن المراهقة، ويدير الآن شركته الخاصة في مطاردة العواصف.

 

ونقلت المجلة عن آيفي قوله:" أعتقد أنه أصبح الآن من المعروف على نطاق واسع أن هذه الأنواع من الإجازات متاحة، ومن الواضح أنها ليست للجميع، ولكن للناس المهتمون بها، والمزيد من الناس يخرجون للقيام بجولات مطاردة العواصف".

 

وأوضحت المجلة، أن الأخطار الحقيقية لمطاردة العاصفة لا تأتي غالبًا من الإعصار، ويمكن أن تحدث ظاهرة تعرف باسم "تقارب المطارد" عندما يكون هناك إعصار كبير واحد متوقع لهذا اليوم، ويسافر عدد كبير من مطاردي العواصف إلى تلك المنطقة، غالباً ما تكون الطرق في المناطق الريفية صغيرة وغير مصممة، وأحياناً الآلاف من الناس الذين يتلاقون في كثير من الأحيان، هذا يمكن أن يسبب الاختناقات المرورية التي تجعل من الصعب الوصول إلى المكان المثالي لمشاهدة إعصار أو في أسوأ الأحوال، جعل طرق الهروب مزدحمة للغاية.

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان