رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ديلي ميل: بعناق وقبلة.. ترامب يرحب بأول رئيسة لـ CIA

ديلي ميل: بعناق وقبلة.. ترامب يرحب بأول رئيسة لـ CIA

صحافة أجنبية

ترامب يعانق هامبل

ديلي ميل: بعناق وقبلة.. ترامب يرحب بأول رئيسة لـ CIA

محمد البرقوقي 22 مايو 2018 12:12

بعناق وقبلة.. ترامب يرحب بـ جينا هاسبل في رئاسة "سي آي إيه". هكذا عنونت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا سلطت فيه الضوء على إشادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ جينا هاسبل التي تولت مؤخرا منصب رئيس جهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" لتصبح بذلك أول إمرأة تشغل هذا المنصب.

 

وذكر ترامب خلال حضوره مراسم أداء اليمين الدستورية من قبل هاسبل أمس الإثنين في معرض ثناءه على هاسبل:" لا يوجد أحد في هذا البلد مؤهل أفضل منها لشغل هذا المنصب."

 

وقال التقرير إن ترامب تحدث بنبرة مختلفة عن تلك التي استخدمها في زيارته السابقة لمقر "سي آي إيه" في نورثرن فيرجينيا، مشيدا بالعاملين في الوكالة، واصفا إياهم بأنهم "أكثر صفوة استخباراتية محترفة على وجه الأرض" ووعدهم بتوفير "الأدوات والموارد والدعم الذي يحتاجونه."

 

وحصلت هاسبل على تأييد مجلس الشيوخ الأمريكي بنسبة 54 مقابل 45، برغم التحفظات العميقة من قبل أعضاء المجلس على اشتراكها في السابق في عمليات تعذيب الأشخاص المشتبه في صلتهم بأحداث الـ 11 من سبتمبر.

 

وقال ترامب إنه أظهر قدرا كبيرا من الشجاعة خلال عملية اختيار هاسبل في مواجهة " السياسة السلبية ذاتها."

 

من جانبها قالت هاسبل إنها فخورة لكونها أول سيدة تجلس على رأس وكالة استخباراتية في الولايات المتحدة، مضيفة:" أقف على أكتاف بطلات لم يكن هدفهن قط الوصول إلى مجد، لكنهن خدمن بكل تفاني، وكن مصدر إلهام للأجيال المقبلة."

 

وأشارت هاسبل إلى أنها ترغب في إرسال مزيدا من الضباط إلى الحقل الميداني لتحسين مستواهم في تعلم اللغات الأجنبية، وتعزيز علاقات العمل داحل الوكالة مع أجهزة الاستخبارات في شركاء واشنطن من الدول الأخرى."

 

وأصبحت هاسبل البالغة 61 عاما من عمرها والتي انضمت إلى صفوف "سي آي إيه" قبل أكثر من 30 عاما، أول امرأة تترأس وكالة الاستخبارات المركزية منذ تأسيسها، وقد تسلمت رئاسة الجهاز من مايك بومبيو الذي عينه ترامب مؤخرا وزيرا للخارجية.

 

وأعطى مجلس الشيوخ التابع للكونجرس الأمريكي الخميس الماضي الضوء الاخضر لتولي هاسبل هذا المنصب على الرغم من دورها المثير للجدل في برامج التعذيب، الذي طبقته استخبارات الولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.

 

وأدارت هاسبل، حسب تقارير صدرت عن وسائل إعلام ومنظمات حقوقية، 2002 سجنا سريا تابعا للوكالة في تايلاند، حيث تعرض معتقلون يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة للإيهام بالغرق، وهو أسلوب غير قانوني وفقا للقانون العسكري، لكن الرئيس الأسبق، جورج بوش، سمح به بعد هجمات الـ11 من سبتمبر.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان