رئيس التحرير: عادل صبري 09:01 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

واشنطن بوست: أبوبكر البغدادي «حي».. و«الخلافة» لن تموت

واشنطن بوست: أبوبكر البغدادي «حي».. و«الخلافة» لن تموت

صحافة أجنبية

أبو بكر البغديد مازال على قيد الحياة

واشنطن بوست: أبوبكر البغدادي «حي».. و«الخلافة» لن تموت

جبريل محمد 20 مايو 2018 17:00

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية النقاب عن أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لا زال على قيد الحياة، بحسب قناعات المسؤولين الأمريكيين، الذين يعتقدون أنه يعمل على استراتيجية طويلة الأمد، تتلخص في التأثير بالأجيال المقبلة، حتى تظل "الخلافة" قائمة.

 

وقالت الصحيفة، إن عددا من المسؤولين الأميركيين يرجحون أن يكون البغدادي لا يزال على قيد الحياة، وهو ما ينفي شائعات اعتقاله أو مقتله في غارات في سوريا أو العراق، ويشيرون إلى إن الرجل لم يوقف نشاطه الإرهابي، ويمضي قدما في مشروع إرهابي خطير، يتمثل في تربية جيل جديد من الإرهابيين.

 

وأضافت، أن من يدعم وجهة نظرهم اعتراضات المخابرات لعدد من الاتصالات واستجوابات المعتقلين، وكذلك الكتابات والتصريحات التي أدلى بها عملاء داخل التنظيم، إلا أن خبراء الإرهاب يشككون في صحة هذه التقارير، لأنها تتعارض مع كونه قائدا للتنظيم ويقلل قدرته على حشد قواته لمواجهة الهجمات الضارية التي تواجهها على مختلف الجبهات.

 

وتابعت، لكن المقابلات والتقارير تشير أيضاً إلى أن البغدادي حول اهتمامه في الأشهر الأخيرة إلى صياغة إطار أيديولوجي ينجو من التدمير المادي للخلافة في العراق وسوريا، بجانب جهوده في تجديد المناهج المدرسية للتنظيم، ويبدو أن البغدادي كان وراء سلسلة من الرسائل في الأشهر الأخيرة التي سعت لتسوية الخلافات الأيديولوجية بين فصائل مقاتلي الدولة الإسلامية، وبالنظر إلى هذه الإجراءات، فإنها تشير إلى أن البغدادي يساعد في التحول من الخلافة إلى التمرد السري، وحركة الإرهاب الدولي.

 

ونقلت الصحيفة عن "نيكولاس راسموسين"، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب السابق:" حتى عندما كانوا يفقدون الموصل والرقة، كنا نرى مؤشرات على أنهم يخططون للعمل من جديد، كمنظمة سرية.. وبينما كان يتم طردهم، كانوا يخلفون وراءهم نوعًا من بنية الخلية".

 

وبحسب أحد المعتقلين، فإن كبار القادة في التنظيم قرروا إعطاء الأولوية لتعليم الأطفال والمجندين، سواء داخل العراق أو سوريا أو خارجها عبر الإنترنت، واكتسبت جهودهم مزيدا من الضرورة، خاصة بعدما أصبح من الواضح أن التنظيم لن ينجو.

 

وأضاف: إن" القيادة مقتنعة بأنه حتى لو اختفت الدولة، طالما أنها يمكن أن يؤثر على الجيل القادم من خلال التعليم، فإن فكرة الخلافة ستستمر.. وبموجب توجيهات بغدادي ستتم إضافة قيم الخلافة في الأمة ولن تختفي.. حتى لو كانت الخلافة ستزول".

 

وفي العام الماضي، وبينما كان داعش على وشك السقوط في سوريا والعراق، ظل البغدادي منشغلا بمسألة التدريس ومناهجه، فنادى على عدد من كبار معاونيه حتى يرسم استراتيجية تضمن "استقطاب الجيل الجديد وبث الأفكار المتشددة في عقوله".

 

وقال قيادي سابق في داعش، اعتقل في عملية عراقية أميركية مشتركة، إن البغدادي نادى على مساعدين في تلك الظروف "العصيبة" حتى يطمئن على المستقبل الأيديولوجي للتنظيم.

 

وأضاف القيادي المتشدد الملقب بأبي زيد العراقي، في تصريح بُثَ على التلفزيون العراقي، أن عددا من القادة الكبار حضروا اللقاء، وهو ما يظهر أن لداعش رهانا بعيد المدى لا يتأثر بخسائر طارئة على الأرض.

 

ويعتقد مسؤولون من مركز مكافحة الإرهاب الأميركي أن أبو بكر البغدادي يرتب استراتيجية بعيدة المدى، حتى يتجاوز التراجع الكبير لمقاتلي التنظيم في الوقت الحالي، بعدما كانت لداعش جاذبية كبرى خلال السنوات الماضية، بالنظر إلى المكاسب التي يغنمها المنضوون تحت لواء التنظيم.

 

وكان الاجتماع الذي جرى في العام الماضي في دير الزور واحداً من حفنة قليلة من المظاهر التي تحدث عنها زعيم إرهابي كان ناجحاً بشكل ملحوظ في البقاء بعيداً عن الأنظار، منذ 4 يوليو 2014، عندما دخل إلى مسجد في الموصل للإعلان عن إقامة الدولة الإسلامية، وكانت هناك تقارير كاذبة حول وفاته أكثر من مرة. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان