رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كوارتز: محمد صلاح يعمق "الرمزية الدينية" لشهر رمضان

كوارتز: محمد صلاح يعمق الرمزية الدينية لشهر رمضان

صحافة أجنبية

محمد صلاح

كوارتز: محمد صلاح يعمق "الرمزية الدينية" لشهر رمضان

محمد البرقوقي 16 مايو 2018 12:14

محمد صلاح الفذ يعمق "الرمزية" الإيجابية  لشهر رمضان. عنوان اختاره موقع "كوارتز" العالمي لتسليط الضوء على التأثير الإيجابي الذي أحدثه الدولي محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي، في المجتمع المصري، بعد التألق غير العادي الذي يظهره اللاعب مع فريقه في الدوري الإنجليزي "البريميرليج" هذا الموسم.

وفاز صلاح مؤخرا بجائزة أفضل لاعب هذا الموسم في "البريميرليج" والتى تقدمها الشركة الراعية للمسابقة، بعد فوزه بجائزتي أفضل لاعب من رابطة اللاعبين المحترفين وكتاب كرة القدم في انجلترا.

 

وذكر الموقع أن رمضان عند المسلمين هو شهر الصوم والصلاة والامتناع عن الطعام والشراب التدخين في وقت النهار، وكذا الامتناع عن القيل والقال، وتعزيز أواصر المحبة والعلاقات الإنسانية والإحسان للفقراء وكبح الغضب، لكن رمضان أيضا شهر مليء بـ "الرمزية".

 

وأوضح التقرير أن صلاح بات هو الرمز هذا العام بسبب العروض المبهرة والأداء الاستثنائي الذي يقدمه رفقة "الريدز" منذ انضمامه إليه من نادي روما الإيطالي في يونيو الماضي.

 

وذكر التقرير أن صلاح قد أنار بالفعل كرة القدم الإنجليزية منذ أن وطأت قدمه ملعب "أنفيلد"، مضيفا أنه وفي أعقاب فترة محبطة قضاها في السابق مع نادي تشيلسي الإنجليزي، لم يكن يتوقع الكثيرون هذا الموسم التاريخي لصلاح مع "الريدز".

 

وأصبح صلاح، 25 عاما، الهداف فى موسم واحد بتاريخ الدورى الانجليزى بنظام الـ 38 جولة وبالتحديد منذ عام 1992، ليكسر الرقم القياسى المسجل بإسم الثلاثى آلان شيرار، وكريستيانو رونالدو ولويس سواريز.

 

كما سجل صلاح 44 هدفا، حتى الآن، مع ليفربول في كل البطولات التي شارك فيها هذا الموسم، متساويا مع الهولندي رود فان نيستلروى، ومازالت هناك فرصة لزيادة الأهداف في المباراة المقبلة أمام ريال مدريد الأسباني، في نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي سيقام في الـ 26 من مايو الجاري في أوكرانيا.

 

وبخلاف نجوميته الكروية، أصبح صلاح شخصية رمزية تجسد قيم الدين الإسلامي، في وقت تتزايد فيه المشاعر المعادية للإسلام والمسلمين في الغرب، حيث يظهر اللاعب كثيرا مشاعره الدينية في الملعب عقب إحراز الأهداف، عبر رفع يده إلى السماء بالشكر والدعاء والسجود لله أمام الجماهير التي تظل تهتف باسمه، وهو ما يفعله المسلمون في الصلوات الخمس التي يؤدونها يوميا.

 

وأشار الموقع إلى أن صلاح تحول أيضا في وقت سريع إلى بطل قومي في بلده مصر بعدما سجل هدف الحسم الذي قاد منتخب الفراعنة للوصول إلى مونديال روسيا 2018 بعد غياب 28 عاما، في شباك منتخب الكونغو الديمقراطية.

 

وقال الموقع أيضا إن صلاح أصبح يتواجد في كل منزل مصري من خلال صوره التي طُبعت على الفوانيس التي يحرص الأطفال في البلد العربي على اقتنائها في رمضان.

 

واختتم تقرير "كوارتز" بقوله إنه ومع قدوم رمضان، سيكون أمام الفرعون فرصة ذهبية لكتابة مجد جديد مع ليفربول حينما يتقابل الأخير مع نادي ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا "تشامبيونزليح" بعد أسبوعين.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان