رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ذا صن: في غزة .. المستشفيات برائحة الدم

ذا صن: في غزة .. المستشفيات برائحة الدم

صحافة أجنبية

فلسطيني يحمل جثة أحد ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية

ذا صن: في غزة .. المستشفيات برائحة الدم

بسيوني الوكيل 15 مايو 2018 13:44

"رائحة المستشفيات مثل الدم، رضيعة استنشقت الغاز المسيل للدموع ضمن 58 قتيلا فلسطينيا في احتجاجات غزة بعد أن فتحت القوات الإسرائيلية النار على المدنيين المعترضين على نقل السفارة الأمريكية".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرا حول نتائج  الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين الفلسطينيين المحتجين على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن رضيعة فلسطينية ضمن القتلى أمس على امتداد حدود غزة وإسرائيل، بعد أن استنشقت الغاز المسيل للدموع أثناء الاشتباكات العنيفة.

 

وقالت وزارة الصحة في غزة إن الطفلة ليلى الغندور البالغة من العمر 8 أشهر قُتلت بعد أن تعرضت للغاز السام شرقي غزة.

 

ومن غير المعروف مدى قرب الطفلة من الحدود المضطربة وأين كانت أسرتها عندما توفيت ليلي، بحسب ما ذكرت الصحيفة التي أشارت أن 6 أطفال بين القتلى الفلسطينيين، وهو أعلى معدل وفيات في غزة منذ العدوان الإسرائيلي في 2014.

 

وأفادت تقارير أن المستشفيات في قطاع غزة اقتربت من نقطة الانهيار، حيث سرعان ما نفدت الإمدادات.

 

وقالت الصحفية مرام حميد:" روائح المستشفيات، تشبه الدم. هناك دماء في كل مكان .. الجرحى يرقدون على الأرض فلم يكن هناك أسرة لاستيعابهم. سيارات الإسعاف لم تتوقف عن الوصول".

 

 ودشنت الولايات المتحدة رسميا سفارتها في مدينة القدس المحتلة الاثنين في خطوة مثيرة للجدل في حفل تضمن كلمة مصورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

 وقال ترامب في كلمة مصورة للحفل "أملنا الأكبر هو للسلام" رغم أن خطوته تسببت في سقوط عشرات القتلى ومئات المصابين في صفوف الفلسطينيين ليصبح أمس هو الاكثر دموية منذ نهاية الحرب التي شنتها اسرائيل عام 2014 على قطاع غزة.

 

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع عدد الشهداء إلى 58 شهيدا والمصابين إلى 2771 ، موضحة أن هذه هي حصيلة أحداث مسيرة العودة الكبرى السلمية الناتجة عن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي  شرق قطاع غزة.

 

واستخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي النيران الحية لإخماد احتجاجات فلسطينية على حدود قطاع غزة اعتراضا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان