رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

هآرتس: في زيارة نقل سفارة أمريكا للقدس.. كوشنر وإيفانكا بلا بريق

هآرتس: في زيارة نقل سفارة أمريكا للقدس.. كوشنر وإيفانكا بلا بريق

صحافة أجنبية

استقبال كوشنر وإيفانكا في مطار بن غوريون

هآرتس: في زيارة نقل سفارة أمريكا للقدس.. كوشنر وإيفانكا بلا بريق

بسيوني الوكيل 14 مايو 2018 13:41

"عودة جاريد وإيفانكا إلى إسرائيل، المرة التي فقد فيها الزوجان اللامعان بريقهما ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحليلا للكاتبة أليسون كابلان حول خفوت نجم جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي وزوجته إيفانكا ترامب في زيارتهما الثانية لإسرائيل احتفالا بنقل السفارة الأمريكية بإسرائيل من تل أبيب للقدس المحتلة.

 

وقالت الكاتبة الإسرائيلية في التحليل الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني اليوم:" عام وحد صنع كم من الاختلاف. عندما زار كوشنر وإيفانكا ترامب إسرائيل في مايو 2017، مشاركين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في رحلته الخارجية الأولى، بدا المستقبل مشرقا وسط أجواء من الأمل".

 

وأضافت:" هبطت إيفانكا وجاريد من القاعدة الجوية 1،  كزوجان قويان تم مباركتهما حديثا للعالم اليهودي. بعض وسائل الإعلام وصفت ابنة الرئيس بأنها المرأة اليهودية الأكثر قوة في الولايات المتحدة".

 

وأشارت الكاتبة إلى أن "سمعتهما لم تكن طيبة في العالم اليهودي فحسب، حيث كان من المفترض أن يصبحا صوتا العقل في البيت الأبيض. إيفانكا تتعهد بمنح والدها نصيحة أمينة"، ولكن عندما اتخذت الإدارة الأمريكية خطوات خاطئة، ابتعدا عن المشهد".

 

وأضافت:" وبدا أن كوشنر أصبح في قلب كل قصة تآمر في البيت الأبيض وكلف بتأدية عدد مستحيل من الوظائف، في إشارة افتراضية على اعتقاد صهره أن لديه القدرة على حل أية مشكلة".   

 

فقد أطلق بحماس مكتب "المبادرة الأمريكية، ليصبح رجل المرحلة في أزمة "الأفيونيات"، ودفع بإصلاح نظام العدالة الجنائية، والأكثر أهمية هو تكليفه بقيادة جهود الإدارة في طرح اتفاقية سلام شاملة بين إسرائيل والفلسطينيين.

 

كما كانت إيفانكا نجم الإعلام في أول زيارة، فقد أصبحت صور استغراقها في الصلاة أمام حائط البراق المصدر الأكثر إلهاما لمانشيتات وسائل الإعلام، التي تحدثت عن بكاء ابنة الرئيس أمام حجارة قديمة "لمست قلوب اليهود"، بحسب التحليل.

 

ومع ذلك، فمع عودة الزوجين أصحاب الكاريزما إلى القدس هذا الأسبوع، فإن الكثير من البريق الذي يحيط بهما يتعرض للتشويه ويتلاشى، بحسب المحللة التي رأت كوشنر فقد وضعه لاعب قوي، بعد أن بدأ هبوطه في فبراير الماضي عندما فقد وصوله إلى استخبارات الحكومة الأمريكية السرية للغاية.

 

وأوضحت الكاتبة أن رئيس موظفي ترامب جون كيلي ألغى تصريح كوشنار الأمني المؤقت، بعد أن سلم ترامب تلك السلطة إلى كيلي، مشيرة إلى أن عدد الأخطاء الواردة في طلب تقدم به كوشنر للحصول على التصريح الأمني أصبح نكتة يتم التندُر بها.

وقالت الكاتبة إن كوشنر سلم 4 طلبات تحتوي على أكثر من 100 خطأ وحذف في الاستمارات التي ملأها.

 

كما أشارت الكاتبة إلى ورود اسم شركة مملوكة لأسرة كوشنر في التحقيقات المتعلقة بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية الأخيرة.

 

ووصلت ابنة الرئيس الأمريكي، الأحد 13 مايو إلى مطار "بن غوريون" الإسرائيلي في تل أبيب، على رأس الوفد الأمريكي لحضور افتتاح سفارة واشنطن في مدينة القدس المحتلة.

 

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن إيفانكا ترامب وصلت برفقة زوجها جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض، ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، ونائب وزير الخارجية جون سوليفان.

 

كما لفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه سيكون هناك 250 عضوا في الوفد الأمريكي، بما في ذلك أعضاء من الكونغرس وحاخامات ومسؤولين في الإدارة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان