رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رويترز: تعزيزات أمنية بالمترو.. ولا احتجاجات الأحد

رويترز: تعزيزات أمنية بالمترو.. ولا احتجاجات الأحد

صحافة أجنبية

تواجد أمني أمام إحدى محطات مترو الأنفاق (الصورة من رويترز)

رويترز: تعزيزات أمنية بالمترو.. ولا احتجاجات الأحد

وائل عبد الحميد 13 مايو 2018 20:23

قالت وكالة رويترز البريطانية  في تقرير نشرته اليوم الأحد إن "مصر بدأت في تعزيز التواجد الأمني خارج محطات مترو الأنفاق بعد احتجاجات أمس السبت في أعقاب ارتفاع سعر تذكرة وسيلة المواصلات الحيوية".

 

 

 

بيد أن الوكالة نقلت عن شهود عيان قولهم إن اليوم الأحد، أول يوم عمل،  لم يشهد أية احتجاجات، رغم انخفاض ملحوظ في عدد ركاب المترو في ساعات الذورة الصباحية.

 

وأضافت: "نشرت مصر قوات أمنية خارج محطات المترو الأحد، بحسب شهود عيان، بعد يوم من احتجاجات نادرة نفذها العشرت ضد ارتفاع سعر  التذكرة".

 

وأردفت رويترز: "قالت مصادر أمنية إن 22 شخصا على الأقل ألقي القبض عليهم أثناء "احتجاجات محدودة ومتقطعة"  أمس السبت في محطات مترو  عديدة قام بها ركاب طالبوا بإلغاء زيادة أسعار التذاكر".

 

وأردفت الوكالة الإخبارية نقلا عن المصادر الأمنية: "تم إخلاء سبيل معظم هؤلاء الركاب فيما عدا ثلاثة أشخاص احتجزوا لمدة 24 ساعة لمزيد من التحقيق".

 

وتقول الحكومة إن  زيادة أسعار التذاكر مطلوبة لتعويض خسائر المترو وتمويل خطوط جديدة لهذا المرفق الحيوي لخدمة المزيد من سكان العاصمة البالغ تعدادهم 25 مليون نسمة بحسب التقرير.

 

وعلاوة على ذلك، والكلام لرويترز، فإن الحكومة ملتزمة بالتقليص الحاد للدعم المقدم من الدولة كجزء من برنامج قرض صندوق النقد الدولي  عام 2016، مما تسبب في زيادة تكلفة المعيشة.

 

وأردف التقرير: "زيادة سعر تذكرة المترو التي دخلت حيز التنفيذ الجمعة الماضي بلغت ثلاثة أضعاف في بعض أنواع التذاكر".

 

ثمة ثلاثة أنواع من التذاكر في النظام الجديد تبلغ أسعارها 3 و5 و7 جنيهات بحسب عدد المحطات.

 

ونقلت رويترز عن وزير النقل هشام عرفات خلال تصريحات تلفزيونية قوله: "من المتوقع أن تجمع الزيادة حوالي مليار جنيه".

 

واستطرد عرفات: "بدون هذا المليار، لا يمكن استمرار  شركة مترو الأنفاق".

 

وأشارت رويترز إلى أن الحكومة كانت قد ضاعفت سعر التذكرة العام الماضي وإلى أن حوالي ثلاثة ملايين شخص من سكان القاهرة يعتمدون  يوميا على وسيلة المواصلات الأكثر انتشارا ".

 

وأفاد التقرير إلى استمرار  نظام التذاكر المخفضة للطلاب وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة حتى بعد الزيادة الأخيرة التي أعلن عنها الخميس الماضي.

 

ونوه إلى إحصائيات أوردتها وكالة الشرق الأوسط الرسمية مفادها أن خسائر المترو بلغت  حوالي 618.6 مليون جنيه.

 

وأردف: "رغم عدم وجود أي علامات على احتجاجات جديدة الأحد، فإن اليوم  الأول للعمل في مصر شهد عدد ركاب أقل من الأيام السابقة في ساعات الذروة الصباحية بحسب شهود عيان".

 

واستطرد: "قال شهود عيان إن سيارات قوات الأمن المركزي تمركزت أمام العديد من المحطات في القاهرة، بينما انتشر  ضباط الشرطة داخل المحطات".

 

وواصل التقرير: "سعى موظفو المترو على تشجيع الركاب على شراء تذاكر شهرية بتكلفة أقل".

 

ولفتت الوكالة البريطانية إلى مقاطع فيديو  ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي السبت يظهر ركابا وهم يقفزون من فوق ماكينات التذاكر في بعض المحطات.

 

وفي محطات أخرى، ردد بعض المحتجين هتافات وسط ترقب الشرطة.

 

وأردفت الوكالة: "لم يتسن لرويترز الحصول على تعليق رسمي من الداخلية، ولم يكن ممكنا التثبت من صحة مقاطع الفيديو".

 

وفي سياق مشابه، اتهم  أحمد عبد الهادى، المتحدث باسم هيئة مترو الأنفاق مجموعة من العناصر الإخوانية بأنهم وراء دعوات مقاطعة المترو مؤكدا أن المحطات تعمل بانتظام.

 

وأوضح عبد الهادى، خلال تصريحات تلفزيونية  أن بعض الركاب قفزوا فوق ماكينات التذاكر  فى محطة المرج، لكن لم يتجاوز عددهم 50 فردا.

 

وشدد على وجود غرامة 50 جنيها للمتخلفين عن دفع التذاكر.

 

 

رابط تقرير رويترز

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان