رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

ديلي ميل: دعوى قضائية تكشف سر تحطم طائرة مصر للطيران

ديلي ميل: دعوى قضائية تكشف سر تحطم طائرة مصر للطيران

صحافة أجنبية

66 شخصا قتلوا في تحطم الطائرة

قبل عامين

ديلي ميل: دعوى قضائية تكشف سر تحطم طائرة مصر للطيران

بسيوني الوكيل 12 مايو 2018 23:11

قالت أسر ضحايا طائرة مصر للطيران التي تحطمت قبل نحو عامين في رحلتها القادمة من باريس إلى القاهرة إن سبب تحطم الطائرة هو ارتفاع درجة حرارة "آيفون" أو "آيباد" في كابينة الطائرة، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن ادعاءات أقارب الضحايا جاءت في دعوى قضائية ضد شركة مصر للطيران وعملاق التكنولوجيا الأمريكية "أبل".

 

وأضافت الصحيفة أن العديد من أقارب الضحايا يزعمون أن التحطم الذي أسفر عن مقتل 66 شخصا كان بسبب ارتفاع حرارة "آيفون 6S" أو "آيباد" صغير كان بصحبة مساعد الطيار في كابينة القيادة واشتعلت فيه النيران.

 

ووفقا لوثائق المحكمة فإن أسر قتلى الحادث تزعم أن التحقيقات كشفت أن الجهاز احترق وأدى إلى اشتعال النيران بشكل أكبر في الكابينة الأمر الذي أدى في النهاية إلى سقوط الطائرة.

 

وتقاضي الأسر كل من شركة مصر للطيران وشركة "أبل" عن الأضرار الناجمة جراء سقوط الطائرة.

وأنهت السلطات المصرية التحقيق مع أسر الضحايا وتم تحويل ملف القضية إلى النائب العام في القاهرة، إلا أن الصحيفة ذكرت أن هناك تحقيقا منفصلا تجريه السلطات الفرنسية بسبب رفض القاهرة على ما يبدو تسليم حطام والمعلومات من تسجيلات الصندوق الأسود.

 

ومن المفهوم أن المحققين الفرنسيين يستكشفون 3 أسباب محتملة للحادث وهي: الإرهاب، أو حريق تسببت فيه أجهزة الهاتف المحمول الخاصة بمساعد الطيار بعد توصيلها في موضع خطأ بالكهرباء في مقر ا قيادة، أو نتيجة خطأ ميكانيكي.

وكانت رحلة مصر للطيران 804، قد سقطت في مياه البحر المتوسط، بعدما غادرت مطار "شارل ديغول" وفي طريقها للقاهرة يوم 19 مايو 2016، وتبنت وسائل إعلام عديدة فرضيات وجود عطل فني بالطائرة أو إمكانية تحطمها بسبب عمل إرهابي، ولكن عدم تبني أي جهة لسقوط الطائرة عزز من الفرضية الأولى.

 

ولكن اكتشف المحققون أيضا فرضية أخرى، وهي احتمالية انفجار أو احتراق هاتف "آيفون" أو حاسب "آيباد" الخاص بأحد أفراد طاقم الطائرة المنكوبة، وهو ما أدى إلى سقوطها، وأودى بحياة 66 شخصا كانوا على متنها.

 

وذكرت صحيفة "لوباريسيان" الفرنسية في أعقاب الحادث أنها اطلعت على تقرير يعده المحققون حول احتمالية انفجار "آيفون" أو "آيباد" التابعين لشركة "أبل" الأمريكية في كابينة القيادة، بسبب الشحن الزائد لبطاريته، ولكن رجح المحققون أنه هاتف ذكي من نوع "آيفون 6 إس" على وجه الخصوص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان