رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تليجراف: إيران وإسرائيل أقرب لحرب شاملة

تليجراف: إيران وإسرائيل أقرب لحرب شاملة

صحافة أجنبية

إسرائيل نفذت أعنف ضرباتها في سوريا

تليجراف: إيران وإسرائيل أقرب لحرب شاملة

بسيوني الوكيل 10 مايو 2018 10:27

قالت صحيفة " تليجراف" البريطانية، إنَّ إسرائيل وإيران أصبحتا أكثر قربًا من حرب شاملة، بعد مزاعم إطلاق القوات الإيرانية صواريخ على مرتفعات الجولان، وردّ إسرائيل بعدد من أعنف ضرباتها الجوية خلال سنوات.

 

ورأت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم أن تبادل إطلاق النار بين الجانبين كان المواجهة الأكثر مباشرة بين الخصمين في الشرق الأوسط، وذلك بعد سنوات من التوترات المتصاعدة في سوريا، والتي تأتي أيضًا بعد يوم واحد من انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاقية إيران النووية وإعادة فرض عقوبات على طهران.

 

وبحسب الجيش الإسرائيلي فإنّ القوات الإيرانية المتمركزة في سوريا أطلقت وابلًا من نحو 20 صاروخًا على القوات الإسرائيلية في الجولان، المنطقة السورية التي احتلتها إسرائيل منذ 1967.

 

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه لم يصب أي إسرائيلي بأذًى وكانت هناك فقط خسارة محدودة في المواقع الإسرائيلية في الجولان.

 

وقالت إسرائيل، إنَّ قوات القدس الجناح الاستكشافي للحرس الثوري الإيراني نفذ الهجوم في أول الساعة الأولى من صباح اليوم الخميس.

 

واتهمت إسرائيل قائد القدس قاسم سليماني بالوقوف وراء الهجوم، مشيرة إلى أن نظام القبة الحديدية أسقط 4 صواريخ إيرانية.

 

ونقلت رويترز عن الجيش الاحتلال الإسرائيلي أن صافرات الإنذار "دوّت في منطقة مرتفعات الجولان" المحتل عدة مرات، وذلك في تقرير أولي.

 

وأضاف الجيش في بيان أنه "ينظر إلى ذلك الحدث من منطلق خطورة شديدة ويظل متأهبًا لمجموعة متنوعة من السيناريوهات"، مضيفًا أنه " يتحرك الآن ضد أهداف إيرانية في سوريا، وأي تورط سوري ضد التحرك العسكري سيواجه ببالغ الخطوة".

 

وذكرت وسائل إعلام أن السلطات الإسرائيلية طلبت من المستوطنين في الجولان السوري الدخول إلى الملاجئ.

 

وردًا على ذلك شنت إسرائيل 3 موجات من القصف الصاروخي استهدفت مواقع عسكرية في محيط العاصمة السورية ومحافظة السويداء ومحافظة حمص واستمرت لأكثر ساعتين وبشكل متقطع، بحسب بي بي سي.

 

واعترفت الوكالة السورية للأنباء (سانا) بأنّ بعض الصواريخ الإسرائيلية أصابت هدفها ودمرت موقعًا للرادار ومستودعًا للذخيرة، ولكنها لم تحدد مكانهما.

 

ونقلت عن مصدر رسمي قوله: إنّ "دفاعاتنا الجوية تتصدى لعشرات الصواريخ الإسرائيلية، وبعضها يصيب هدفه ويدمر أحد مواقع الرادار".

 

ونقل تلفزيون النظام السوري أن إسرائيل قصفت  مطار الخلخة واللواء 150 في السويداء، لكنه أفاد أيضًا بإسقاط صواريخ إسرائيلية إلى الجنوب من حمص.

 

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن يوم الثلاثاء، رصد "نشاط مفاجئ" للقوات الإيرانية في سوريا، كما أصدرت السلطات الإسرائيلية في مرتفعات الجولان، أوامر بتجهيز الملاجئ، ونشرت دفاعات جديدة وحشدت بعض قوات الاحتياط.

 

وأعلنت إسرائيل تأييدها القوي لقرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني؛ إذ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن تل أبيب حصلت على عشرات الآلاف من الأوراق التي اعتبرها "الأرشيف النووي السري" في إيران، وكانت محفوظة في مستودع قديم بالعاصمة طهران.

 

وتشترك إيران وحزب الله اللبناني الموالي لها، في الحرب الدائرة في سوريا وتدعمان الرئيس بشار الأسد، لمواجهة المعارضة في الحرب الدائرة منذ سبع سنوات.

ونفذت إسرائيل ضربات جوية متكررة ضد أهداف سورية وأخرى إيرانية وتابعة لحزب الله في سوريا، على أمل وقف تشكيل جبهة لبنانية - سورية تهدد شمال إسرائيل.

 

ويوم الثلاثاء، اتهمت وسائل إعلام سورية إسرائيل بإطلاق صواريخ على هدف بالقرب من العاصمة دمشق، بعد وقت قصير من قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي.

 

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت صاروخين إسرائيليين.

 

وعلقت متحدثة عسكرية اسرائيلية في ذلك الوقت على الاتهامات السورية، "نحن لا نرد على هذه التقارير الخارجية ".

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان