رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محلل إسرائيلي: انسحاب ترامب من اتفاق إيران ينذر بتغيير استراتيجي

محلل إسرائيلي: انسحاب ترامب من اتفاق إيران ينذر بتغيير استراتيجي

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو

محلل إسرائيلي: انسحاب ترامب من اتفاق إيران ينذر بتغيير استراتيجي

بسيوني الوكيل 09 مايو 2018 15:03

رأى المحلل الإسرائيلي عاموس هاريل أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق إيران النووي ينذر بتغيير استراتيجي في المنطقة.

 

جاء هذا في تحليل نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية لهاريل على موقعها الإلكتروني تحت عنوان:"الضربات الوقائية الإسرائيلية تحبط انتقام إيران عبر سوريا حتى الآن".

 

واعتبر الكاتب الإسرائيلي أن توجه الرئيس الأمريكي حيال إيران يتناسب مع التوتر المفاجئ والمباشر بين إسرائيل وإيران في سوريا.

 

وأعلن ترامب الثلاثاء أن الولايات المتحدة تنسحب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 ، كما وقع أمرا رئاسيا للبدء بإعادة العمل بالعقوبات الأمريكية على طهران، في خطوة يخشى أن تترك تداعيات واسعة على إيران والعلاقات الأمريكية الأوروبية.

 

وتنص الاتفاقية على رفع العقوبات الأميركية والأوروبية على إيران، مقابل، حفاظ الأخيرة على سلمية برنامجها النووي.

 

وقال الكاتب إن الرسائل التي بعث بها ترامب بدت وكأنها جاءت بتنسيق كامل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشيرا إلى أن ترامب ذكر كافة المشكلات التي أثارها نتنياهو بشأن الاتفاق النووي على مدار سنوات، واعتبر الوثائق النووية الإيرانية التي كشفها الموساد دليلا قاطعا على نية ايران في خداع المجتمع الدولي.

 

ورأى الكاتب أن نتنياهو ترامب لديهما خط مشترك في 3 قضايا هي : التخلي عن الاتفاق النووي، تشجيع عملية تغيير النظام في إيران ووقف التمدد العسكري الإيراني في سوريا.

 

 

كما تطرق الكاتب إلى الغارة الجوية المنسوبة إلى إسرائيل في "كيشواه"، جنوب دمشق ليل الثلاثاء، حيث اعتبرها ضربة وقائية لمنع إيران من إطلاق صواريخ من سوريا على شمال إسرائيل، مشيرا إلى أن هناك أنباء عن مقتل 8 إيرانيين ضمن 15 قتيلا في الضربة الجوية.  

 

وقال الكاتب إن الجيش الإسرائيلي يرى أن إيران ترغب في إطلاق صواريخ على مواضع الجيش الإسرائيلي في مرتفعات الجولان، وبما أن "المدنيين" في المنطقة لا يمكن أن يتركوا دون حماية، فتم اتخاذ قرار في مساء الثلاثاء بفتح المخابئ في الجولان للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية قبل اكثر من 7 سنوات.

 

وعقب إعلان ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن شكر بلاده للرئيس الأمريكي على القرار، متهما طهران بأنها تواصل دعم الإرهاب وتحاول استخدام سوريا كقاعدة أمامية لمهاجمة إسرائيل وتطور صواريخ بالستية.

 

ويُعتقد أن إسرائيل تملك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط ولديها نحو 200 رأس حربي نووي وترى أن نشاط إيران النووي يمثل تهديدا لوجهوها. وترفض إسرائيل تأكيد أو نفي امتلاكها لأسلحة نووية.

 

وثمة انقسام داخل إسرائيل بشأن الاتفاق النووي مع تأييد عدد من مستشاري نتنياهو السابقين له على مضض. وقال وزير دفاعه السابق إيهود باراك لصحيفة نيويورك تايمز يوم الأربعاء ”مثل كثير من الإسرائيليين أعتقد أن اتفاق إيران اتفاق سيء. لكنه اتفاق مبرم“.

 

وحذر باراك من أن أي انسحاب أمريكي من الاتفاق لن تتبعه القوى العالمية الأخرى وقد يدفع إيران، التي تنفي السعي لامتلاك أسلحة نووية، للسعي إلى امتلاك قنبلة نووية.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان