رئيس التحرير: عادل صبري 01:44 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

واشنطن بوست: افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس.. دور واشنطن في الصراع ينتهي

واشنطن بوست: افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس.. دور واشنطن في الصراع ينتهي

صحافة أجنبية

السفارة الامريكية في القدس تفتتح الأسبوع المقبل

واشنطن بوست: افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس.. دور واشنطن في الصراع ينتهي

جبريل محمد 08 مايو 2018 17:59

وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية افتتاح السفارة الأمريكية في القدس الأسبوع المقبل بأنها "خطوة رمزية" لكنها تنهي عقودا من سياسات الإدارات المتعاقبة القائمة على عدم الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل حتى يتم التوصل لتسوية للوضع النهائي للمدينة، وتنهي تقريبا دور واشنطن كوسيط للسلام في اعقد مشاكل الشرق الأوسط.

 

وقالت الصحيفة، السفير الأمريكي "ديفيد فريدمان" يقف في ساحة السفارة الأمريكية في القدس التي سوف تفتتح رسميا الاثنين المقبل، بينما أحد العمال يضع لوحة حجرية على الجدار، وبالنسبة لكل الضجة التي تحيط بافتتاح السفارة الجديدة، فإن تعليق اللوحة على مبنى الخدمات القنصلية حالياً هو أحد التغييرات القليلة التي سوف تحدث في البداية.

 

وأضافت، المرحلة الأولى تتضمن نقل السفير، وموظفيه الأساسيين من تل أبيب للقدس - أقل من ستة أشخاص - بحسب مسؤول أمريكي، وقال مسؤول أمريكي آخر إن هذه الخطوة الأولى، بما في ذلك تعديلات البناء والأمن الإضافي، التي تتكلف أقل من 400 ألف دولار.

 

وبحسب الصحيفة، ورغم أن هذه الخطوة رمزية للغاية، إلا أنها تنهي عقودا من سياسة الولايات المتحدة القديمة التي استمرت لعقود وتتضمن عدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل حتى يتم التوصل لتسوية للوضع النهائي للمدينة المتنازع عليها في اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

ومن المتوقع أن يحضر إلى جانب كبار المسؤولين الإسرائيليين حوالي 700 ضيف، معظمهم أمريكيون ، بما في ذلك أعضاء في الكونغرس وممثلون عن منظمات ذات علاقات وثيقة مع إسرائيل.

 

وقال البيت الابيض، إن:" جاريد كوشنر وايفانكا ترامب يترأسان الوفد الأمريكي، مع وزير الخزانة "ستيفن منوشين" ومبعوث السلام الأمريكي في الشرق الاوسط "جايسون جرينبلات".

 

وتستعد إسرائيل للمظاهرات الفلسطينية على افتتاح السفارة، والتي تأتي قبل يوم واحد من احتفال الفلسطينيين بالذكرى السنوية "للنكبة".

 

ودعا مسؤولون فلسطينيون، الدبلوماسيين والمسؤولين ومنظمات المجتمع المدني إلى مقاطعة حفل الافتتاح ووصفوا هذا التحرك بأنه "غير قانوني وضربة لجهود السلام".

 

وقال صائب عريقات في بيان: " من سيحضر الحفل يبعث برسالة مشؤومة تشجع على الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني."

 

وأفتتح مبنى الحجر الأصفر في 14 شارع دافيد فلوسر عام 2010، وهو مبنى يستخدم لتوفير الخدمات مثل تجديد جوازات السفر لمواطني الولايات المتحدة، وغيرها من الاجراءات.  

 

وفي وقت سابق، أكد الرئيس ترامب أنه خفض تكلفة السفارة الجديدة من 1 مليار دولار لـ 250 ألف دولار، لكن في أواخر أبريل.

 

وتضم السفارة في تل أبيب 850 موظفاً، ولن يتم نقلهم للسفارة الجديدة، إلا بعد 7 أو 10 سنوات.

 

وعلى السياج الفاصل بين إسرائيل وقطاع غزة، يستعد الجيش الإسرائيلي لمزيد من المظاهرات، حيث قتلت القوات الإسرائيلية العشرات من المتظاهرين على الحدود خلال "مسيرات العودة الكبرى" المستمرة منذ ستة أسابيع، والتي من المتوقع أن تصل إلى ذروتها في يوم النكبة 15 مايو الجاري.

 

وفي القدس، يعمل جهاز إنفاذ القانون المحلي بالتنسيق مع موظفي السفارة الأمريكية لضمان الأمن قبل افتتاح السفارة، بحسب المتحدث باسم الشرطة "ميكي روزنفيلد" الذي قال، إن" الشرطة تستعد لاحتمال حدوث اضطرابات في الأسبوع المقبل".

 

وأضاف:" ليس لدينا أي معلومات محددة عن حدوث شيء ما.. لكن الشرطة مستعدة لأي احتجاجات أو اضطرابات".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان