رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شينخوا: عزل ترامب بعيد المنال

شينخوا: عزل ترامب بعيد المنال

وائل عبد الحميد 06 مايو 2018 21:18

قالت وكالة أنباء شينخوا الصينية إنه بالرغم من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مثير للجدل لكن عملية عزله تبدو غير مرجحة، وفقا لخبراء واستطلاعات الرأي.

 

 

وأضافت في تقرير للصحفي ماثيو راسلينج: "رغم استمرار ترامب في تحقيق نسب تأييد منخفضة، لكن ليس من المرجح أن يُجبر الملياردير المنفجر على ترك منصبه عبر العزل، بحسب خبراء".

 

ترامب دائما شخصية مثيرة للجدل حتى قبل أن يتقلد زمام الأمور في البيت الأبيض قبل أكثر من عام، وما زالت اتهامات التواطؤ مع روسيا تحيط بالرئيس، مما خلق عداوة علنية بينه وبين المستشار الخاص روبرت مولر الذي يترأس تحقيقا يحاول سبر أغوار  مخالفات لحملة ترامب تتعلق بالتواطؤ مع روسيا.

 

ولكن بالرغم من الجدل المستمر، قال خبراء إن عملية العزل غير مرجحة بنسبة كبيرة، كما تشير استطلاعات الرأي إلى الشيء نفسه.

 

داريل ويست زميل معهد بروكنيجز البحثي قال: "العزل يمثل مخاطرة سياسية بالنسبة للديمقراطيين".

 

وفسر ذلك قائلا: "قادة المعسكر الديمقراطي لا يحبذون الحديث عن عزل ترامب جراء مشاعر القلق من أن يتسبب ذلك في إغضاب القاعدة الأساسية للناخبين، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس النواب المزمع إجراؤها في نوفمبر المقبل".

 

ووفقا لاستطلاع نشرته مؤسسة "راسموسن" الجمعة الماضي، فإن نسبة كبيرة من الناخبين لا يعتقدون أن عزل ترامب هو الإستراتيجية الأمثل للديمقراطيين في إدارة حملتهم لانتخابات التجديد النصفي.

 

وقال 15 % فقط من المشاركين في الاستطلاع إن التركيز على العزل المحتمل لترامب يمثل الإستراتيجية الأفضل أكثر من الاهتمام بقضايا تخص السياسات التي يختلف فيها  الديمقراطيون مع الرئيس الأمريكي.

 

وبالمقابل، رأى 70 % من المشاركين  أن التركيز على الاختلافات السياسية يمثل الاستراتيجية  الأفضل.

 

ويعتقد 41 % إن ترامب سيعاد انتخابه لولاية ثانية في انتخابات 2020، بينما كانت النسبة لا تتجاوز 34 % في استطلاع مماثل في ديسمبر الماضي.

 

26 % من المشاركين عبروا عن اعتقادهم بأن ترامب قد يخسر أمام مرشح ديمقراطي في انتخابات 2020، في انخفاض  4 % عن استطلاع ديسمبر الماضي.

 

وقال 25 % إن الرئيس سوف يُعزل قبل استكمال ولايته الأولى.

 

دان ماهافي، نائب رئيس ومدير السياسات في "مركز دراسات الكونجرس والرئاسة" قال: "يمثل العزل تحديا سياسيا للديمقراطيين  إذ أنه ينبغي الحصول على تأييد ثلثي مجلس الشيوخ لتحقيق ذلك".

 

ووصفت شينخوا عملية العزل  بالإجراء الطويل والمعقد، ومن الصعب حدوثه لمجرد أن رئيسا ما يتفقد الشعبية والكفاءة ويتفوه بحماقات".

 

وأردف ماهافي: "إنها عملية نادرة جدا في تاريخ الولايات المتحدة.ولا أعتقد أن العزل سيفيد الديمقراطيين في تحقيق هدفهم الذي يتمثل في إظهار أن الظاهرة "الترامبية" نهايتها الموت الحتمي".

 

وأشار إلى أن السبيل الوحيد أمام الديمقراطيين لتحقيق ذلك هو أن يفوزوا على الجمهورييين في صناديق الاقتراع.

 

عزل الرؤساء عملية نادرة جدا في تاريخ الولايات المتحدة، بعكس العديد من الدول في أرجاء العالم.

 

آخر رئيسين أمريكيين واجها شبح العزل هما ريتشارد نيسكون وبيل كلينتون.

 

نيكسون كان متهم بعرقلة العدالة، وهي مخالفة مبنية على انتهاكات حددها القانون الأمريكي بدقة.

 

واضطر ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة قبل أن يتعرض للعزل الرسمي في فضيحة التنصت المعروفة باسم "ووترجيت".

 

أما كلينتون فقد اتهم بشهادة الزور حيث تعمد الكذب عندما نفى دخوله في علاقة جنسية مع متدربة البيت الأبيض السابقة مونيكا لوينكسي.

 

لكن بالنسبة لكلينتون فقد نجا في تصويت مجلس الشيوخ بعد أن رأى أعضاء حزبه أن تهمته ليست خطيرة بدرجة كافية لعزله من منصبه، إذ أن كذبته ارتبطت بعلاقة جنسية وليست قضية أمن قومي أو استخدام غير مشروع للمال أو أي شيء من هذا القبيل.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان