رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 مساءً | الأحد 15 يوليو 2018 م | 02 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

واشنطن بوست: 4 أشياء يجب أن تعرفها عن الانتخابات اللبنانية

واشنطن بوست: 4 أشياء يجب أن تعرفها عن الانتخابات اللبنانية

صحافة أجنبية

لبنان تستعد للانتخابات

واشنطن بوست: 4 أشياء يجب أن تعرفها عن الانتخابات اللبنانية

بسيوني الوكيل 04 مايو 2018 23:32

"المواطنون اللبنانيون يصوتون الأحد. فيما يلي 4 أشياء يجب أن تعرفها عن أول انتخابات برلمانية منذ 2009 ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تحليلا للكاتب جيفري كرم حول الانتخابات البرلمانية اللبنانية المقبلة.

 

وقال كرم في التحليل الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن عشرات الآلاف من اللبنانيين سوف يتوجهون يوم الأحد إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 128 عضوا برلمانيا.

وعلى خلفية الفساد المتفشي واقتصاد على حافة الانهيار وتصاعد التوتر، فيما يلي 4 أشياء رئيسية يجب أن تعرفها عن الانتخابات اللبنانية المقبلة:

 

1-أول انتخابات منذ 2009 سوف تختبر تغير التحالفات.

 

بسبب المخاوف من الآثار الناتجة عن الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، أجل البرلمان الانتخابات التي كانت مقررة في 2013 و2014 و2017. وفي حين استغلت النخبة السياسية الأحداث في سوريا لتأجيل الانتخابات إلا أن الدافع الحقيقي وراء التأجيل كان تغير توازن القوى بين العديد من الأحزاب المحلية السياسية.

 

 

2- مدى قدرة قانون الانتخابات الجديد على تغيير السياسات اللبنانية.

 

في يونيو 2017 مرر البرلمانيون اللبنانيون قانونا انتخابيا جديدا، على عكس النظام السابق الذي كان فيه الفائز يحصد كل المقاعد، فإن القانون الجديد يستخدم بشكل أكثر نظام التمثيل النسبي.

 

هذا التغيير من المحتمل أن يسمح بمفاجآت في الانتخابات القادمة.

كما يتضمن القانون الجديد ما يعرف بـ"التصويت التفضيلي" ، والذي يحق فيه للناخبين الإدلاء بصوت واحد تفضيلي للمرشح في القائمة التي يختارونها.

 

3- إلى أي مدى يتحدى المجتمع المدني والنساء النخبة السياسية.

 

في السنوات الأخيرة بدأ المجتمع المدني بشكل أكثر نشاطا في دعم الحكومة الضعيفة واستبدالها في كثير من الأحيان. معظم منظمات المجتمع المدني تركز على تقديم الخدمات الاجتماعية وإصلاح النظام السياسي القائم على الطائفية.

 

وهذا هو أول قانون انتخابي يوضع بالتعاون بين البرلمانيين ونشطاء المجتمع المدني.

وللمرة الأولى في تاريخ الانتخابات اللبنانية، يتنافس 597 مرشحاً بينهم مرشحون مستقلون على 128 مقعداً. وفي سابقة من نوعها أيضا تخوض 86 سيدة هذه الانتخابات، مقارنة بـ 12 امرأة فقط خضن الانتخابات في 2009 .

 

4 – الحفاظ على الوضع الراهن يمكن أن يأتي بشركاء متنافرين

 

  تشكل الأطراف السياسية اللبنانية وتقيم التحالفات من أجل عمل توازن بين السلطة والتهديدات والمصالح.

 

وبشكل محدد فإن النخبة السياسية اللبنانية تشكل تحالفات عابرة للطائفية للحفاظ على توازن القوى وإضعاف أي منافسة انتخابية وسياسية.

 

وتمثل النخبة مجموعات دينية مختلفة، كما تشكل تحالفات داخل الطائفة لتحتوي أي متنافسين يشكلون تهديدا أو تحديا داخل الطوائف الدينية. 

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان