رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 صباحاً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

نيويورك تايمز: بسبب جولياني.. مخاطر قانونية وسياسية جديدة لترامب  

نيويورك تايمز: بسبب جولياني.. مخاطر قانونية وسياسية جديدة لترامب  

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

نيويورك تايمز: بسبب جولياني.. مخاطر قانونية وسياسية جديدة لترامب  

بسيوني الوكيل 04 مايو 2018 09:00

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن رودلف جولياني الذي تم تعيينه مؤخرا ليكون واحدا من فريق المحامين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ربما يكون عرض الأخير لمخاطر سياسية وقانونية جديدة.

 

وأضافت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم:" تسبب الفريق القانوني الجديد للرئيس ترامب في فوضى لأول مرة، حيث من المحتمل أن يكون جولياني قد عرض موكله لخطر سياسي وقانوني بكشفه علنا عن مدفوعات سرية لمايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس".  

 

وقال جولياني إنه بعد انتقاله للبيت الأبيض بدأ الرئيس في دفع 35 ألف دولار للرئيس شهريا كتسديد بشكل جزئي لـ 130 ألف دولار دفعها كوهين لممثلة أفلام إباحية لمنعها من الحديث علنا عن علاقة جنسية قالت إنها أقامتها مع ترامب. وأكد الرئيس الخميس في سلسلة تغريدات على تويتر أنه سدد مدفوعات لكوهين.

 

ورأت الصحيفة أن هذا الكشف المدوي -الذي كان يهدف إلى إثبات أن ترامب وكوهين لم ينتهكا قوانين تمويل الحملة الانتخابية- أثار الإحباط وعدم الثقة بين باقي مستشاري الرئيس القانونيين والسياسيين الذين قال بعضهم إنهم يخشون أن تأتي  هذه المناورة بنتائج عكسية.

  

ومن الناحية القانونية فإن عدم الكشف عن المدفوعات قد يكون انتهاكا للأخلاقيات في قانون الحكومة لعام 1978 والذي يطلب من المسئولين الفيدراليين ومنهم ترامب ذكر أي التزامات مالية تزيد عن 10 آلاف دولار خلال العام السابق، بينما لا يذكر آخر تقرير معلن لترامب والذي وقعه وقدمه في يونيو أي ديون إلى كوهين.

 

ومن الناحية السياسية أثارت ملاحظات جولياني التي أدلى بها في ظهوره ومقابلاته التليفزيونية التساؤلات بشأن الثقة في الرئيس وخلقت عاصفة نارية في البيت الأبيض، حيث أن المساعدين أخذوا على حين غرة وبشكل غاضب حاولوا الابتعاد عن الأسئلة التي لا يستطيعون الإجابة عليها.

 

وقالت سارة هوكابي ساندرز السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض إنها لم تكن تعلم بهذه المدفوعات قبل مقابلات جولياني.

 

من جانبه جورج أزرت المستشار الديمقراطي لفترة طويلة في نيويورك والذي يعرف جولياني منذ عقود:" الجميع يتساءلون، ماذا يفعل في العالم؟".  

 

وأضاف:" لم أكن لأبعث إلى جولياني للحديث بشأن التحقيق. ولكن ترامب يحب الفوضى وترامب أضاف إلى الفوضى".

 

ووفقًا لما ذكره العديد من الأشخاص المقربين من فريق ترامب القانوني فإن جولياني لم يتشاور مع أي عضو في الفريق أو شبكة المحامين الممتدة في أنحاء واشنطن التي تم توريط عملاؤها في النزاعات القانونية لترامب.

 

يذكر أن جولياني أخبر مضيفه "سين هانيتي" في مقابلة طويلة على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية الليلة قبل الماضية أنّ الرئيس ترامب سدد لمحاميه الشخصي مايكل كوهين 130 ألف دولار والتي كان كوهين قد دفعها إلى الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز قبل أيام من انتخابات 2016 مقابل صمتها على علاقة جنسية مع ترامب في 2006.

 

وأضاف جولياني الذي انضم حديثا لفريق ترامب القانوني:" هذا المال لم يكن من أموال الحملة .. لا يوجد انتهاك لتمويل الحملة.. لقد تم دفعها من مكتب محامي الرئيس سددها"، موضحا أن الرئيس سدد هذا المبلغ للمحامي "على مدى عدة أشهر".

 

وتتناقض تصريحات جولياني وهو مدعٍ اتحادي سابق وصديق لترامب منذ فترة طويلة، مع ما أدلى به الرئيس في وقت سابق، حيث أكد أنه لا يعلم شيئًا عن قيام محاميه بدفع أموال للممثلة قبل الانتخابات، وفقًا للعديد من وسائل الإعلام الغربية.

 

وكانت ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز تقدمت بدعوى قضائية ضد دونالد ترامب بسبب "التشهير" بها عبر تويتر بحسب تصريحات محاميها.

 

وتقول دانييلز واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد إنها تعرضت لتهديد كي لا تتحدث عن علاقتها الجنسية المزعومة مع ترامب من قبل رجل في مرآب للسيارات في لاس فيجاس.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان