رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«ارفع صوتك» مبادرة ألمانية مصرية ضد ختان الإناث والتحرش الجنسى

«ارفع صوتك»  مبادرة ألمانية مصرية ضد ختان الإناث والتحرش الجنسى

صحافة أجنبية

إعلانات لمناهضة التحرش الجنسي على حوائط مترو الأنفاق (أرشيفية)

«ارفع صوتك» مبادرة ألمانية مصرية ضد ختان الإناث والتحرش الجنسى

أحمد عبد الحميد 02 مايو 2018 19:24

 قالت إذاعة "دويتشلاند فونك كولتور" إن مبادرة مشتركة ألمانية مصرية تنطلق فى الوقت الراهن فى الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا تستهدف تدريب الإناث على صنع أفلام تتناول أوضاع المرأة المصرية ومناهضة الختان والتحرش الجنسي.

 

وفى حوار مع "هاجر محمود"، مخرجة  أحد الأفلام الوثائقية التي تدور حول ختان الإناث، قالت الفتاةالشابة البالغة من العمر 26 عامًا، إنها ارادت مناقشة موضوع خطير يهدد المجتمع، ويضر فئة  من الفتيات المصريات.

 

 ومضت تقول: "ختان الإناث غير قانوني في مصر منذ ما يقرب من عشر سنوات ، ولكنه لا يزال حتى الآن"

 

وأوضحت أنها "قد وجدت الكثير من النساء اللواتي مررن بتلك التجربة الأليمة، ولكن التحدي كان يكمن فى العثور على فتيات  يتحدثن أمام  الكاميرا، ويجسدن التجربة أمام الجمهور"

 

وأردفت أن فيلمها قد أسفر عن نتائج ملموسة، لافتة إلى  العديد من النساء المسنات فى صعيد مصر، قد شاهدن الفيلم، وقررن التوقف عن ختان الإناث.

 

 وعلى مقهى صغير في القاهرة، أجرت الإذاعة الألمانية حوارًا مع فتاة مصرية شابة تدعى "دنيا"، التى كانت تتدرب على تصوير  مشهد  يستغرق فترة وجيزة.

 

"دنيا"، الوجه الجديد،  المجهول لدى المشاهدين، تتدرب على تجسيد دور فتاة مصرية تتعرض للتحرش الجنسى.

 

رأت الإذاعة الألمانية، أن الفتاة المصرية الشابة   تعيش فى صراع  بين مشاعرها والأعراف الاجتماعية التي تمنعها من قول ما يحركها.

 

  وفى حوار مع مصور الفيلم الوثائقي "علاء الخولي"، البالغ من العمر 29 عامًا، قال : "هذه ظاهرة تواجهها كل فتاة وكل امرأة في مصر".

 

ورأى مصور الفيلم  الوثائقي، أنه قد تم تناول  موضوع  التحرش الجنسي بكثرة عبر شاشة التلفزيون ، ولكنه لم يطرح كثيرًا عبر  الأفلام،  ولهذا السبب أراد معالجة الموضوع.

 

"ارفع صوتك"، اسم المبادرة الثقافية الألمانية المصرية تقودها المخرجة الألمانية المكسيكية "فرانشيسكا ارايتسا".

 

وفى حوار مع المخرجة الألمانية المكسيكية  "فرانشيسكا ارايتسا"، قالت، إنها رأت  أن جميع الأشخاص العاملين في هذا المجال ، وخاصة في الأقسام الفنية ، غير مؤهلين بشكل جيد، ولذا فهم فى حاجة إلى مزيد من التدريب.

 

 طرحت المخرجة الألمانية المكسيكية، فكرة على "منظمة الوساطة الألمانية للسياسة الثقافية الدولية"،  بإمكانية عمل ورشة تدريب للنساء فى مصر، الأمر الذى استقبلته المنظمة الألمانية بالترحاب، لترقية المبادرة الثقافية الألمانية.

 

ولفتت الإذاعة الألمانية" دويتشلند فونك كولتور"، إلى أنه بفضل تمويل وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية ، تم شراء الكاميرات وتكنولوجيا القطع والمعدات الأخرى، لتطوير المبادرة.

 

المخرجة الألمانية المكسيكية، أوضحت، أنه على مدى السنوات الثلاث الماضية ، قدم إلى ورشة العمل أكثر من 200 شابة مصرية، لافتة إلى أنها  تلتقى بالفتيات المصريات بصفة مستمرة  لتبادل الأفكار.

 

 

ولفتت الإذاعة الألمانية، إلى أن  اجتماعات صناع الأفلام تتم في معهد جوته بالقاهرة.

 

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان