رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

وزير الخارجية الأمريكي لـ السعوديين: كفى حصارًا لقطر

وزير الخارجية الأمريكي لـ السعوديين: كفى حصارًا لقطر

صحافة أجنبية

وزير الخارجية الأمريكي عقب وصوله السعودية

بحسب نيويورك تايمز:

وزير الخارجية الأمريكي لـ السعوديين: كفى حصارًا لقطر

جبريل محمد 29 أبريل 2018 18:20

بينما تدرس السعودية حفر قناة مائية على طول حدودها مع قطر، وإلقاء نفايات نووية قريبة منها، وصل وزير الخارجية "مايك بومبيو" إلى الرياض في أول رحلة خارجية منذ توليه المنصب برسالة بسيطة مفادها: "كفى"، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

 

وقالت الصحيفة، طريقة تعامل واشنطن مع الخلاف المزعج داخل مجلس التعاون الخليجي كانت ضعيفة، ولكن بومبيو أبلغ وزير الخارجية السعودي "عادل الجبير" بضرورة إنهاء الخلاف، وفقًا لمسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية.

 

وفي يونيو الماضي، قادت السعودية والإمارات حصارًا على قطر، متهمًا الدولة الصغيرة الغنية بالغاز بتمويل الإرهاب، وإرضاء إيران والترحيب بالمعارضين، سنوات من الخلافات الملحوظة أضافت المرارة إلى الصراع.

 

وبحسب الصحيفة، قضى سلف بومبيو، ريكس تيلرسون، الكثير من ولايته لمحاولة التوسط في النزاع، لكن دون جدوى، وكان السعوديون يعرفون أن تيلرسون لديه علاقة متوترة مع الرئيس ترامب، وبالتالي تجاهله ، لا سيما لأن ترامب انحاز إلى السعوديين في الأيام الأولى للنزاع.

 

لكن بومبيو أقرب إلى ترامب، وبالتالي شخصية هامة، وخلال ما يقرب من 11 شهرًا منذ بدء الحظر، أنفقت قطر ملايين الدولارات لتحسين صورتها في واشنطن، وتوج بلقاء أميرها تميم بن حمد آل ثاني مع ترامب أعرب خلاله الرئيس الأمريكي عن دعمه القوي لهذه الإمارة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن  بومبيو وصل إلى السعودية لتوصيل الرسالة لعادل الجبير خلال اجتماع بالمطار بعد ظهر السبت، ثم ولي العهد محمد بن سلمان، وإلى الملك سلمان في اجتماع اليوم الأحد.

 

وتابع، أن مواجهة إيران وإحلال الاستقرار في العراق وسورية، وإخماد الحرب الأهلية الكارثية في اليمن، يُنظر إليها في واشنطن على أنها أولويات عاجلة بشكل متزايد لا يمكن معالجتها بالكامل دون استجابة عربية موحدة وأكثر قوة.

 

وصل بومبيو إلى الرياض في نفس اليوم الذي أطلقت قوات الحوثي في ​​اليمن ثمانية صواريخ على أهداف بمحافظة جيزان الجنوبية، مما أسفر عن مقتل شخص، وأحدث علامة على أن حمام الدم في اليمن يمثل تهديدًا متناميًا للمنطقة.

 

وشددت الصحيفة على أن الأزمة الإنسانية في اليمن أصبحت مصدر قلق شديد في الكونجرس، حيث بدأ أعضاء مجلس الشيوخ بمناقشة القيود على مبيعات الأسلحة للسعودية، ومن شأن ذلك تقويض أولويات الإدارة الأخرى، بما في ذلك الجهود الرامية إلى زيادة هذه المبيعات، فضلاً عن محاولات لجعل السعوديين يلعبون دورًا أكثر فاعلية في استقرار سوريا ومعارضة إيران.

 

وأوضحت الصحيفة أن بومبيو وصل إلى الشرق الأوسط لمناقشة أيضا الاتفاق النووي الإيراني، كذلك يصل بومبيو إلى القدس لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ثم سيتوجه إلى الأردن لإجراء مناقشات مع الملك عبد الله.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان