رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إذاعة أمريكية: قواتنا منتشرة «سرًا» في إفريقيا

إذاعة أمريكية: قواتنا منتشرة «سرًا» في إفريقيا

صحافة أجنبية

نقل جثامين قوات امريكية قتلت في النيجر

إذاعة أمريكية: قواتنا منتشرة «سرًا» في إفريقيا

بسيوني الوكيل 29 أبريل 2018 15:05

كشفت إذاعة "إن بي أر" الأمريكية أن القوات الأمريكية منتشرة في كل أنحاء قارة إفريقيا، إلا أن الجيش لا يعلن عن ذلك.

 

وقالت الإذاعة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني :" عندما تعرضت القوات الأمريكية لكمين في النيجر في أكتوبر الماضي، رد الفعل الواسع الانتشار كان مفاجئة : هل الولايات المتحدة لها قوات عسكرية في النيجر؟ وماذا تفعل هناك؟".

 

وتعرضت دورية أمريكية لكمين نصبه مسلحون في صحراء النيجر قبل نحو 6 أشهر ما أسفر عن مقتل 4 جنود أمريكيين.

 

وأضافت الإذاعة:" ومع ذلك، فقد كشفت عملية النيجر عن بعثات عسكرية أمريكية قيد التنفيذ في نحو 20 دولة إفريقية، أغلبها في النصف الشمالي من القارة. هذه البعثات تميل إلى أن تكون صغيرة، تُنفذ في سرية وأغلبها مركزة على هدف محدد وهو تعقب المتطرفين الإسلاميين".

   

وأشار التقرير إلى أن الأمريكيين في معظم هذه البعثات يكون دورهم النصيحة وتقييم وتدريب القوات العسكرية الإفريقية، ودون أن تشارك في المعركة، ولكن حتى أدوار الدعم هذه يمكن أن تأخذ القوات الأمريكية مع شركائهم الأفارقة إلى ساحة المعركة مثلما حدث في النيجر.

 

ووصلت البعثة العسكرية الأمريكية للنيجر في 2013 في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في ظل تنامي تطرف حركة "بوكو حرام" في دولة نيجيريا الجار الجنوبية للنيجر، وسيطرة المتطرفين المتحالفين مع القاعدة على أجزاء كبيرة من مالي الجار الغربي للنيجر.

 

يقول دان هامبتون العقيد المتقاعد في المركز الإفريقي للدراسات الاستراتيجية وهو مركز أبحاث تموله وزارة الدفاع الأمريكية:" هذه البعثات متنوعة، ولكن من الواضح أنه لو أن هناك بيئة تمثل تهديد خطر سوف يكونوا مستعدين للمعركة كحالة طوارئ".

ويضيف:" من الصعب القول أن هذه ليست بعثة قتالية عندما يكون هناك احتمال للصراع والقتال حينما يرافقون هذه القوات الإفريقية".

 

وشكل الجيش الأمريكي قيادته الإفريقية "أفريكوم" في 2007 للعمل عن كثب مع الجيوش الإفريقية التي تعاني من قلة العتاد للتعامل مع أخطار المتطرفين الناشئة.

 

و أفريكوم عبارة عن وحدة مكونه من قوات مقاتلة موحدة تحت إدارة وزارة الدفاع الأمريكية وهي مسئولة عن العمليات العسكرية الأمريكية وعن العلاقات العسكرية مع 53 دولة أفريقية في أفريقيا عدا مصر، التي تقع في نطاق القيادة المركزية الأمريكية.

 

وفي الوقت الذي ترحب فيه القوات الإفريقية بالمساعدة الأمريكية، غالبا لا تكون مهتمة بتواجد أمريكي رفيع المستوى. وتتواجد مقرات "أفريكوم" الرئيسية في ستوت جارت في ألمانيا وليس في إفريقيا.

وأشارت الإذاعة إلى دول أخرى غير النيجر تتواجد فيها بعثات عسكرية أمريكية مثل:

 

أوغندا: أطلق الجيش الأمريكي عملية بحث في 2011 عن جوزيف كوني قائد المتمردين المعروفين بـ "جيش الرب للمقاومة" الذي أرهب أوغندا ودول مجاورة لعدة سنوات، وقد ساعدت الجهود الأمريكية في إضعاف الجماعة إلا أن كوني لا يزال حرا طليقا.

 

الصومال : تشارك الولايات المتحدة حاليا مع القوات الصومالية في القتال الذي يستهدف حركة الشباب.

 

جيبوتي: تستضيف الدولة الصغيرة قاعدة عسكرية أمريكية دائمة، ومع ذلك يميل الأمريكيون هنا للتركيز على الاضطراب الدائر في الخليج العربي المجاور.

 

ليبيا : تنفذ الولايات المتحدة ضربات دورية بطائرات بدون طيار كجزء من حملة تستهدف "داعش" وباقي المتطرفين في بلد تمزقه الحرب.

 

 النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان